الجيش الوطني يتقدم في صرواح ويسيطر على مواقع إستراتيجية

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 تمكن الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية من تحقيق  تقدما نوعيا في محوري نهم وصرواح شرقي صنعاء، بعد معارك شرسة مع مليشيات الحوثي وصالح الثلاثاء.

وجاء تقدم قوات الشرعية بغطاء جوي وفره طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والذي مكنها من انتزاع السيطرة على مواقع استراتيجية في مديرية نهم إحدى مناطق الحزام القبلي للعاصمة صنعاء بالإضافة إلى طرد الحوثيين وقوات صالح من عدد من التلال في الأطراف الغربية من محافظة مأرب الغنية بالنفط.

ونقل  المركز الإعلامي لقوات الجيش الوطني  الثلاثاء، بأن الجيش والمقاومة سيطرا على جبل بحرة الاستراتيجي بعد قتال ضار مع مسلحي الحوثي وقوات صالح في الوقت الذي شن فيه طيران التحالف نحو 15 غارة على مواقع وتجمعات الطرف الأخير في نهم (40) كم تقريبا عن مركز العاصمة اليمنية.

ويعد جبل بحرة أعلى قمة في منطقة حريب بمديرية نهم التي تتمتع بتضاريس وعرة، وسط تجدد المعارك بين الطرفين من آن لآخر.

من جهة ثانية، أكد مصدر ميداني في المقاومة الشعبية بمدينة مأرب أن قوات الشرعية شنت هجوما واسعا ضد خطوط تمركز مليشيات الحوثي وصالح في مديرية صرواح غربي المحافظة، تمكنت خلاله من السيطرة على عدد من التلال التي كان يتحصن فيها المتمردون وحلفاؤهم.

وأضاف المصدر ـ فضل عدم ذكر اسمه ـ  في تصريح خاص نقله موقع عربي 21 "أن #الجيش والمقاومة أقاموا حاجزا عسكريا في كبري نوع (جسر) غرب سوق صرواح، بعدما تمكنوا من السيطرة النارية على الخط الإسفلتي الرابط بين البلدة ومديرية خولان التي تتبع إداريا صنعاء والحدودية مع مأرب.

وأشار المصدر الميداني إلى أن الشرعية أحكمت سيطرتها على محطة حسن بن راشد وجميع التلال المحيطة بها إضافة إلى تلة زرعان، بالتزامن مع اشتداد المواجهات في اتجاه ضوار والرمضة ووادي حباب آخر نقطة تابعة لمديرية صرواح.

وأسفرت المواجهات بين الطرفين إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين دون أن تحدد المصادر حصيلتها النهائية.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق