اليمن العربي: استهداف السفن وتصريحات التهديد.. هل انتقلت حرب الحوثيين والتحالف إلى البحر؟ (تقرير خاص)

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منذ بدء عمليات التحالف العربي في اليمن، كان باب المندب من أهم النقاط التي تشرف عليها اليمن وساهمت بدفع التحالف لشن عملياته للخطورة التي يمثلها توسع الحوثيين على هذا الممر الدولي.

ومع بدء الحوثيين أول هجوم استهدف سفينة إماراتية تابعة للتحالف، يرى مراقبون لـ"اليمن العربي" أنهم تعدوا الخطوط الحمراء، وساهموا بدفع الحرب إلى مرحلة انتقلت معها إلى البحر، بعد أن كانت في الغالب مقتصرة على الضربات الجوية والمعارك البرية.

ويمثل هذا التحول، سابقة خطيرة على مختلف المستويات، إذ أنها تهدد التجارة العالمية التي تمر من باب المندب والبحر الأحمر، ولا يقتصر الأمر على التحالف، وهو ما تأكد من خلال البيانات والمواقف التي صدرت عن أبرز دول المنطقة والعالم والتي حذرت من هذا الاستهداف.

من جهة ثانية، جاء رد التحالف سريعاً، حيث أعلن مصادر سعودية تدمير إحدى أكبر سفن الحوثيين، مثلما نفذت المقاتلات الحربية والبواريخ والزوارق الحربية عمليات مكثفة لملاحقة الزوارق التابعة للحوثيين والتي من خلالها نفذوا تحركهم تجاه السفينة الإماراتية التي تعرضت لصاروخ يوم السبت الماضي.

وفي مؤشر على تصعيد المواجهات بحراً، أعلن الحوثيون يوم الاثنين تحذيراً للسفن من دخول المياه الإقليمية اليمنية دون أخذ إذن منهم، وهو ما يعني أن المرحلة القادمة قد تشهد مزيداً من التصعيد، وقد قابل ذلك، تأكيد من التحالف ودول أخرى، على الالتزام التام بالرد وقطع أي تهديد للملاحة الدولية في البحر الأحمر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق