اليمن العربي: تصريح صحفي هام لرئيس نقابة عمال وموظفي شركة مصافي عدن

اليمن العربي 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال رئيس نقابة عمال وموظفي شركة مصافي عدن، محمد عبدالله  المسيبلي، أن البنك المركزي في العاصمة عدن، لم يتمكن حتى الأن من توفير مرتبات شركة مصافي عدن لشهر مايو 2016م .

وأوضح المسيبلي في تصريح صحفي، -حصل "اليمن العربي" على نسخة منه- أن هذا المبلغ قامت شركة النفط عدن بتوريده إلى حساب المصفاة كقيمة للمشتقات النفطية التي تم تسويقها خلال الأيام الماضية  وليس له علاقة بمبلغ المليار ريال الذي وجه به رئيس الحكومة د. أحمد عبيد بن دغر، على أن يصرف بعد  عشرة أيام من توقيع الإتفاق مع شركة النفط برعاية رئيس الحكومة وضمانة البنك المركزي اليمني ( راتب شهر يونيو )، متسائلاً بقوله "إذا لم يستطع البنك توفير مبلغ مرتبات شهر مايو الذي تم توريده إلى حساب المصفاة في البنك المركزي ، فكيف سيستطيع توفير مبلغ المليار ريال الذي وجه به رئيس الحكومة ؟" .

وأضاف المسيبلي، أن تأخير صرف مرتبات عمال وموظفي مصفاة عدن سيكون له أثار سلبية على محافظة عدن حيث سيعود العمال للإضراب عن العمل وهو ما سينعكس على الحياة العامة في عدن .. لافتاً إلى أن عمال مصفاة عدن خلال الفترة الإستثنائية التي مرت بها عدن قدموا كل غالي ونفيس دون أن يتم تعويضهم .

وذكر المسيبلي أن العمال كانوا بصدد بدء الإضراب اليوم عقب فشل البنك المركزي في توفير مبلغ المرتبات ولكن الجهات الحكومية المختصة التي رعت الاتفاق  تعهدت  بتوفير المبلغ كاملاً إلى يوم الخميس القادم وهو ما خفف من غضب العمال والموظفين وأدى إلى إيقاف أي أعمال تصعيدية .

وأعرب المسيبلي عن أمله في أن يصدق البنك المركزي بوعوده ويوفر مرتبات عمال وموظفي المصفاة التي تعود إلى شهر مايو الماضي بحسب مأتم الاتفاق علية  .. مؤكداً أنه في حال فشل البنك توفير المبلغ فإن النقابة لن تستطيع السيطرة على العمال والموظفين الذين أضحوا يعانون جراء المماطلة في صرف مرتباتهم ..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق