أخلاق المحاربين.. العكيمي والوائلي من قلب الغيل: الحر لا ينقم إلا على أرض الميدان (فيديو)

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في مشهد يوضح الفارق الشاسع بين قوات الجيش الوطني اليمني وقوات المليشيات، ظهر الشيخ أمين العكيمي محافظ محافظة الجوف وأحد القادة الذين شاركوا في تحرير "الغيل" بصحبة قائد المنطقة العسكرية السادسة أمين الوائلي متحدثين الى جموع من الأفراد في قلب المديرية ومنبّهين لهم على ضرورة عدم الاعتداء إلا على من يقاتل في الميدان.

 

ويظهر الشيخ أمين العكيمي في ثنايا تقرير بثته قناة بلقيس الفضائية متحدثاً أمام حشد المنتصرين " الحر لا ينتقم إلا من رجل الميدان. أما من امرأه أو بيت أو طفل أو فراش أو أي حاجة من الأثاث فإن الحر لا ينتقم منها"، في حين قال القائد الوائلي " لا أحد يمس البيوت او النساء أو أي شيء في الغيل فلا يجوز لأحد المساس به".

 

وقد استرجع ناشطون على خلفية هذا المقطع ذكريات اقتحام المليشيا صنعاء وكيف لم يترك المقاتلون الحوثيون بيتاً لأحد خصومهم إلا وانتهكوا حرمته، مصادرين كل ما فيها من أثاث ومال، قبل أن يقوموا بنشر صور خاصة لهم وهم في غرف نوم المعارضين في تصرف لم تشهد لها تاريخ النزاعات اليمنية مثيلاً من قبل.

 

وقال أحد الناشطين معلقاً على المشهد: هذه بضاعتنا، وتلك بضاعتهم.. هل يستويان؟ في حن أضاف آخر: نحن الأعلى بانتصارنا وبإرادتنا.. ونحن الأعلى بقيمنا ومبادئنا.. الفرق شاسع بين رجال دولة وبين نهابة بيوت!

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق