بن عفرار يظهر مجدداً ويؤكد رفضه مخرجات الحوار ويطالب بإقليم خاص للمهرة وسقطرى

حضارم نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : حضارم نت - خاص 02/10/2016 07:42:31

عاد نجل آخر سلاطين السلطنة العفرارية السلطان عبدالله بن عيسى بن عفرار، للظهور مجدداً، مؤكداً رفضه لما أقرته مخرجات الحوار الوطني بخصوص الأقاليم الستة للدول الإتحادية، مطالباً بإقليم خاص لمحافظتي المهرة وسقطرى.


وفي مهرجان أقامه المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى، بمدينة الغيظة يوم أمس، جدد بن عفرار الذي يتزعم المجلس، تأكيد على مطلب إقامة إقليم المهرة وسقطرى .

وطالب السلطان بن عفرار الرئيس هادي بالعدول عن القرارات التي قال إنها تمس بحقوق أبناء المهرة وسقطرى في إقامة إقليمهم المستقل.
وهدد بن غفرار، في سياق حديثه للرئيس هادي حال رفض العدول عن القرار " قد يدفعنا لخيارات أخرى قد نعلنها من خلال مهرجان جماهيري كهذا أو لقاء موسع ولوكان من طرف واحد.

وأكد دعمه للقضية الجنوبية، مشيراً إلى أن تقسيم الجنوب لأكثر من إقليم سيجعلنا أكثر تشدداً في التمسك بخيار الإقليم المستقل .

ودعا بن عفرار السلطة المحلية والتربية والتعليم بالمهرة، بسحب كتاب التربية والوطنية، لما يتضمنه من خارطة مزيفة لمحافظة المهرة حسب قوله.

وحث أبناء المهرة وسقطرى إلى وحدة الصف، شاكراً دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها سلطنة عمان والسعودية والإمارات.

وأعلن بن عفرار تبرعه 100 ألف دولار لصالح إنشاء قناة فضائية للمهرة وسقطرى، لمواجهة ما اسماه التحديات التي تستهدف الهوية والخصوصية ومطلب الإقليم.


وكانت محافظتي سقطرى والمهرة سلطنة مستقلة تطلق عليها «السلطنة العفرارية»، حتى ألغتها السلطات الحاكمة في جنوب اليمن بعد الاستقلال في 1967 ، والشيخ عبدالله بن عفرار هو نجل آخر سلطان للسلطنة العفرارية.

 

التعليقات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق