اليمن العربي: هذا ما كانت تعنيه مديرية الغيل للحوثيين في الجوف (تقرير خاص)

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعد مديرية الغيل في محافظة الجوف شمال اليمن أهم معقل لمليشيا الحوثي المخلوع بعد ان وجدت حاضنة اجتماعية كبيرة في أوساط سكان المديرية .

ومنذ ظهور تيار الحوثيين المسلح في اليمن عام وبدء أول حرب ضد الجيش اليمني عقب تمرد المليشيا المسلح عام 2004،  أسس زعيم المليشيا الصريع حسين الحوثي دور ومقار دعوة لجماعته في عدة محافظات يمنية كان من بينها محافظة الجوف ووجد من سكان مديرية الغيل جنوب غرب محافظة الجوف المكان المناسب لتأسيس قاعدة انطلاق لجماعته بالمحافظة ونشر فكره عبرها .

وقد ساعدت التركيبة الاجتماعية لسكان مديرية الغيل المكونة في الغالب ممن يزعمون الانتماء للسلالة الهاشمية بيئة خصبة وقلاع منيعة لتأسيس أكبر معقل للجماعة يستعصي تفكيه واقتلاعه بسهولة .

فمنذ ذلك الحين إلى قبيل سقوط العاصمة صنعاء بيد المليشيا سبتمبر 2014 دأبت المليشيا في نشر فكرها الطائفي متخذة من مديرية الغيل منطلقاً لها إلىباقي مديريات المحافظة وأجزاء من محافظة مأرب المجاورة، قبل ان تجعل منها قاعدة عسكرية انطلقت منها ألويتها العسكرية التي اجتاحت المحافظة منتصف العام الماضي .

في أغسطس العام قبل الماضي قبيل سقوط صنعاء بيد المليشيا بأيام دشنت المليشيا حربها المسلحة ضد من بقي من سكان المديرية يتعارض معها وخاضت حروب شرسة حتى احكمت سيطرتها على المديرية بالكامل قبيل سيطرتها على صنعاء .

ظلت مديرية الغيل منطلقاً عسكرياُ وفكرياً لمليشيا الحوثي والمخلوع تعزز عن طريقها جبهات قتالها في مديرية الجوف قبل أن تتمكن قوات الجيش والمقاومة من استعادتها وتحريرها اليوم السبت عقب معارك عنيفة خاضتها ضد المليشيا .

ويأتي تحرير مركز مديرية الغيل ضربة قاصمة لمليشيا الحوثي والمخلوع كونها المعقل الأكبر للمليشيا في الجوف ومأرب وقاعدة انطلاقها العسكرية إلى جبهات القتال في الجوف ومناطق شمال مأرب .

وبتحرير مركز مديرية الغيل الذي يعد المعقل الأكبر والوحيد لمليشيا الحوثي والمخلوع في الجوف سيساعد ذلك في تحرير من تبقى من مديريات المحافظة كما سيساعد إلى نقل معارك الحسم والتحرير إلى أولى مديريات محافظات عمران وصعدة وصنعاء .

أخبار ذات صلة

0 تعليق