اليمن العربي: لماذا لم يذهب الحوثيين إلى جنازة "شيمون بيريز"؟

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز، أمس الجمعة، بمدينة القدس الغربية، مشاركة دولية واسعة، فضلاً عن حضور 4 دول عربية، هما فلسطين ممثلة برئيسها محمود عباس، ومصر بوزير خارجيتها سامح شكري، والأردن بنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية جواد العناني، والمغرب بمستشار الملك اندريه ازولاي.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا.. لماذا لم يحضر الحوثيين جنازة بيريز رغم العلاقات والمصالح السرية والعلنية التى تربط الطرفين معاً؟

توريد السلاح

منذ ظهور الحوثيين على الساحة برزت المفاجأة بوجود علاقات قوية بين إسرائيل والحوثي واتفاقات سرية، لذلك التحركات الإسرائيلية راقبت الوضع وعملت على توريد السلاح، حيث يتسرب السلاح الإسرائيلى حالياً إلى البلاد من خلا تجار، وبعض هؤلاء التجار يحملون جواز السفر الأمريكي، لكنهم فى الأصل إسرائيليون، ووثيقو الصلة بالموساد، حيث يقومون بدور مشترك، والدليل على ذلك التحذيرات التى تنشرها إسرائيل لمواطنيها، حيث يكونون على علم مسبق بهذه العمليات، ويرى مراقبون أن فى اليمن تتفق المصالح الإيرانية الإسرائيلية أكثر مما تختلف، فكلاهما من مصلحته تقسيم الدول العربية، فضلا عن تراجع النفوذ العربى أمام نفوذهما، علاوة على أنهما يشتركان فى غايه تفشى الإرهاب بتلك الدول.

ملف يهود اليمن 

توجد العديد من الملفات الشائكة بين الحوثيين وإسرائيل، تبدأ بملف يهود اليمن، وهم حالياً قلة قلية، بعد أن نفذت إسرائيل العديد من العمليات لنقلهم لإسرائيل خلال العامين الماضيين عبر الخطوط الجوية القطرية، حيث كانوا ينقلون من اليمن إلي الدوحة ومنها إلي تل أبيب، بموافقه الحوثيين بشكل أو بآخر. الأخرى بين الطرفين هى المضيق خاصة بعد وجود قوات لكل منهما فيه، لكن الحوثيين يعلمون جيداً أن التحكم التام بالمضيق لن تقبله مصر أو السعودية ، فضلا عن أن إسرائيل مستعدة عند الخروج عن النص بالعمليات النوعية، والتى لن تسمع عنها سوى أن قطعة بحرية مجهولة ضربت سفينة أخرى، إلا إذا قامت إسرائيل نفسها بتسريب خبر العملية.

علاقات قديمة

أرجع إبراهيم الشيباني، ممثل قبائل شيبان، العلاقة بين إسرائيل والحوثيين إلى عام 2006، وذلك عن طريق صفقة نقل عبرها الحوثيون اليهود المقيمون بصعدة العاصمة الحوثية إلى «المدينة السياحية»، مشيراً إلى أن الصفقة تمت تحت رعاية أمريكية.

الشعار المزيف

أكد خالد شيبة، نائب رئيس الجالية اليمنية بمصر، أن الحوثيين بالاتفاق مع على عبد الله صالح قاموا بالسيطرة على اليمن سياسياً واستراتيجياً، وأوضح شيبة أن الشعار الذى يتخذه الحوثيون ب«الموت لليهود» هو شعار مزيف، معللاً ذلك بأن التمركز الرئيسى لليهود فى صعدة وعمران معقل الحوثيين، مشيرا إلى أنهم لو أرادوا تحقيق ذلك لحدث فى مطلع 2006، منوها إلى أن قتلى الحوثيون هم الضحايا اليمنيون. وأكد رئيس الجالية اليمنية بمصر وجود تنسيق بين إسرائيل والحوثيين، فإسرائيل تتدخل فى الحروب الأهلية عن طريق عملائها باليمن «الحوثيون»، حيث إن كلاً من إيران وإسرائيل يريدان السيطرة على مضيق باب المندب لتهديد كل من السعودية ومصر والتحكم فيهما، وقد نجحوا فى ذلك عن طريق الحوثيين، وذلك بعد أن سيطروا على ميناء الحديدة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق