اليمن العربي: بعد إعلان هولندا.. روسيا تنضم للسعودية في مواجهة نارية مع القانون الأمريكي "جاستا"

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يتجه قانون جاستا الذى أقره الكونجرس الأمريكي إلى قلب العالم كله رأساً على عقب، حيث أن معظم دول العالم ترى أن هذا القرار سيغير الموازين، وقد حذر الاتحاد الأوروبي من اعتماد قانون جاستا، لأنه سيدفع بلاد أخرى بتطبيق نفس مبدأ هذا القانون بشكل أوسع.

 

ما هو قانون "جاستا"

 

قانون جاستا هو “العدالة ضد رعاة الإرهاب” ويعرف بـ جاستا، ويبدو أن هذا القانون هو بداية أزمة أمريكية مع معظم دول العالم تلوح بالأفق، حيث يتيح هذا القانون مقاضاة المملكة العربية السعودية، من أسر ضحايا هجوم 11 سبتمبر، بالرغم من عدم وجود أدلة تدين السعودية أو تثبت تورط حكومتها، وقد إستخدم باراك أوباما حق الفيتو ضد جاستا، قائلاً أن هذا القانون سوف يضر بمصالح الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن مجلس الشيوخ قام برفض فيتو أوباما ليزيد حدة الصراع والخطر في المنطقة واليكم التوضيح. وأيضاً قانون جاستا هو نص قانون يرفع الحصانة للوجود السعودي بأمريكا، و يسمح بمقاضاة الحكومة السعودية، حيث يعطي الحق لأسر ضحايا هجوم 11 سبتمبر أن تحصل على المليارات من الدولارات، فكيف تم إقرار قانون جاستا، وبماذا سترد السعودية، هذا ما سنوضحة خلال تقريرنا هذا، وسنظل متابعين تطورات هذه القضية الهامة معلنين عن كل جديد في ذلك الشأن.

 

"جاستا" يلاحق روسيا

 

يرى مراقبون أنه مع ثبوت أن صاروخ روسي هو المسؤول عن سقوط طائرة الركاب الماليزية عام 2014 ما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 298، يعتبر عمل إرهابي بكل معنى الكلمة ومن حق أسر ضحايا الطائرة أن تقاضى روسيا بموجب القرار الذى أقره الكونجرس الأمريكي "جاستا".

 

روسيا تستدعي السفير الهولندي

 

تستدعي وزارة الخارجية الروسية بعد غد الإثنين، السفير الهولندي لدى موسكو لإبداء استيائها من نتائج التحقيق الجنائي في إسقاط طائرة الرحلة "ام اتش 17" التابعة للخطوط الجوية الماليزية.

وقال فريق من المحققين الدوليين بقيادة هولندا أوائل الأسبوع الماضي، إن صاروخاً نقل من روسيا إلى شرق أوكرانيا، الذي يسيطر عليها المتمردون، أسقط طائرة الركاب في عام 2014، ما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 298. ورفضت روسيا سريعاً النتائج وقالت إنها "ذات دوافع سياسية"، ونفت موسكو مراراً أن الانفصاليين المولين لروسيا الذين يقاتلون في المنطقة وراء الحادث، وفي المقابل ألقت باللائمة على الجيش الأوكراني. وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زخاروفا في وقت متأخر من أمس الجمعة، "في محاولة لتوضيح الأسباب الإضافية التي بناء عليها لا تقبل روسيا الطريقة التي استخدمها فريق المحققين الدولي، سوف تستدعي وزارة الخارجية الروسية السفير الهولندي لدى موسكو في الثالث من أكتوبر ". واستدعت وزارة الخارجية الهولندية أمس سفير روسيا لدى أمستردام، وأعرب وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز عن امتعاضه من "انتقاد موسكو الذي لا يستند إلى أساس ضد المحققين".

 

روسيا تهاجم القرار الأمريكي 

 

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن الكونغرس الأمريكي بإقراره قانون “مقاضاة ممولي الإرهاب”، أظهر مجددا استخفافه المطلق بالقانون الدولي ولجأ إلى “الابتزاز القضائي.

وجاء في بيان صدر عن قسم الإعلام والصحافة بالوزارة: “أظهرت واشنطن مجددا استخفافها المطلق بالقانون الدولي عندما شرعنت إمكانية رفع دعاوى لدى المحاكم الأمريكية ضد دول يشتبه بدعمها للإرهاب”.

وأضافت الوزارة أن ذلك “يأتي في سياق الثقة المفرطة للعديد من السياسيين الأمريكيين باستثنائية أمريكا، إذ يواصلون توسيع صلاحيات القضاء الأمريكي لتشمل العالم برمته، دون الأخذ بعين الاعتبار مبادئ سيادة الدول والعقل السليم”. واستدركت الوزارة قائلة: “وصلت الأمور إلى حد عندما رفضت حتى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي تلجأ عادة بسهولة للابتزاز القضائي تجاه دول أخرى، هذا القانون. لكن الكونجرس الأمريكي تجاوز فيتو البيت الأبيض على موجة الضجة الانتخابية”. وحذرت الوزارة من أنه بعد إقرار القانون باتت دول العالم كافة مهددة بالتعسف الأمريكي، إذ من غير المستبعد أن توجه واشنطن اتهامات تقف وراءها دوافع سياسية، إلى دول لا تروق لها.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق