الصينيون يعتبرون واشنطن تمثل "التهديد الأكبر" لبلادهم

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أظهر استطلاع نشر اليوم الأربعاء أن الصينيين يعتبرون الولايات المتحدة التهديد الأكبر الذي يواجه بلادهم اذ قالت غالبيتهم ان واشنطن، صاحبة اكبر اقتصاد في العالم، تحاول منع الصين من أن تصبح قوة مساوية لها .
وكشف الاستطلاع الذي أجراه معهد بيو للأبحاث الذي مقره واشنطن أن 45 في المئة من الصينيين يعتبرون ان قوة ونفوذ الولايات المتحدة يشكلان تهديداً كبيراً يفوق عدم الاستقرار الاقتصادي (35 في المئة) والتغير المناخي (34 في المئة) وتنظيم داعش (15 في المئة).
الا أن نصف المشاركين في الاستطلاع وعددهم 3154 شخصاً كان لديهم رأي ايجابي في الولايات المتحدة من بينهم 60 في المئة ممن تراوح اعمارهم ما بين 18 و34 عاماً.
ويأتي هذا الاستطلاع فيما يدور خلاف بين بكين وواشنطن في شأن مزاعم الصين في بحر الصين الجنوبي، اذ دعت واشنطن بكين الى تطبيق حكم القانون في حين اتهمت بكين واشنطن بالتدخل في شؤونها.
وتعتقد الغالبية العظمى من الصينيين (75 في المئة) ان بلادهم تلعب دوراً مهماً على الساحة الدولية مقارنة مع عقد مضى، فيما لم تتعد نسبة من اعتقدوا ذلك من الامريكيين 21 في المئة والاوروبيين 23 في المئة والهنود 68 في المئة.
الا ان هذه الثقة بمكانة الصين على الساحة الدولية تتعارض مع شعور بعدم الارتياح لدى كثيرين بحسب الاستطلاع الذي اعتبر ثلاثة ارباع المشاركين فيه ان أسلوب حياتهم يحتاج الى الحماية من النفوذ الخارجي بارتفاع من نسبة 64 في المئة في عام 2002.
وعلى رغم تزايد نفوذ الصين الدبلوماسي، قال 56 في المئة من الصينيين انهم يريدون من قادتهم التركيز على التحديات التي تواجه بلادهم ومن بينها فساد المسؤولين الذي قال معظم المشاركين في الاستطلاع انه يمثل مشكلة.
ويشكل كذلك ازدياد انعدام المساواة مصدر قلق، اذ وصف 37 في المئة من المشاركين في الاستطلاع الفجوة بين الفقراء والاغنياء بانها مشكلة كبيرة جداً .
ومن الامور الاخرى التي تثير قلق الصينيين سلامة الغذاء (74 في المئة)، التلوث (70 في المئة) وارتفاع الاسعار (74 في المئة).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق