جون ماكين: أوقفوا الأسد الآن أو توقعوا سنوات من الحرب

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب السيناتور الجمهوري الأمريكي جون ماكين الإدارة الأمريكية بإيقاف نظام الرئيس السوري بشار الأسد عن ارتكاب المزيد من المجازر بحق شعبه وإلا ستستمر الحرب لسنوات أخرى.
وطالب ماكين، في مقال له بصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، بتحجيم الطيران السوري وخلق مناطق آمنة للمدنيين السوريين وتسليح المعارضة.
وتابع قائلا: إنهم يحولونها إلى صحراء ثم يتحدثون عن السلام، كانت تلك مقولة للمؤرخ الروماني تاكيتوس نقلا عن عدو لروما حول فتوحاته الوحشية، يمكن أن نطلق الأمر نفسه اليوم على ما يقوم به بشار الأسد وحليفه الروسي فلاديمير بوتين، داخل سوريا .
وأضاف أنه في تلك اللحظة، تتهيأ القوات السورية والروسية إلى جانب مقاتلي ميليشيات إيرانيين وآخرين حزب الله لإنهاء حصارهم لحلب، ويطالبون 275 ألف شخص يُقال إنهم لا يزالوا في المدينة، بمغادرتها.
وأشار ماكين إلى أن الآلاف سيغادرون المدينة وسيصبحون لاجئين، أما الأرواح البريئة التي ستظل داخل حلب ستعاني تصاعد القصف العشوائي، وعندما يقوم الأسد وبوتين وحلفائهما بذبح كل من يقف في طريقهم، سيعلنون السلام في رمال الصحراء السورية الملطخة بالدماء.
وأوضح ماكين أن انهيار غالبية اتفاقيات وقف الأعمال العدائية الأخيرة ليس أمرا مفاجئا، ففشلها مماثل لفشل الجهود السابقة لإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في العمل مع روسيا داخل سوريا، لأنه كما قال وزير الخارجية الأسبق جورج شولتز: إن الدبلوماسية غير المدعومة بالقوة ستظل دوما غير فعالة في أحسن الأحوال، وخطيرة في أسوأ الأحوال .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق