الخارجية الفلسطينية تدين ممارسات الاحتلال بسرقة الأراضي

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن الاحتلال الاسرائيلي يسعى بشتى الوسائل للتعتيم على اجراءاته ونشاطاته الاستيطانية العنصرية في أرض دولة فلسطين المحتلة.
وأوضحت الخارجية الفلسطينية، في بيان اليوم الأربعاء، ان قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين على امتداد الأرض الفلسطينية، تواصل التضييق على المواطنين الفلسطينيين، عبر تقييد حركتهم وتنقلهم بين بلداتهم وقراهم ومدنهم، من خلال حواجزها العسكرية وبواباتها الحديدية المنتشرة على مداخل ومخارج جميع الطرق التي يسلكونها.
ودانت الخارجية الفلسطينية، إقدام قوات الاحتلال على احتجاز مجموعة من الصحفيين والمواطنين في منطقة عين الساكوت في الأغوار الشمالية يوم أمس لأكثر من ثلاث ساعات، ومصادرة بطاقاتهم الشخصية ورخص السياقة، ومنعهم من اكمال مهمتهم في الاطلاع على المناطق المهددة بالمصادرة في الأغوار الشمالية.
وأكدت أن سياسة الاحتلال في عرقلة عمل وسائل الاعلام والصحفيين في الاراضي الفلسطينية، هي سياسة متبعة وليست مستجدة، تهدف الى التغطية على الجرائم والانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال وأذرعها المختلفة بحق المواطنين الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم.
ودعت المجتمع الدولي للخروج من دائرة الادانات الشكلية للسياسات الاسرائيلية العنصرية، لعدم جدواها في مواجهة التعنت والصلف الاسرائيلي، وضرورة الاستجابة الفورية للجهود الفلسطينية والعربية الرامية لاستصدار قرار أممي ملزم في مجلس الأمن بشأن الاستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية ومصادرتها، وتوفير الحماية للمواطنين الفلسطينيين، بما يضمن لهم حرية الحركة والتنقل في أرجاء وطنهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق