إير فرانس تطلق حملة ضد موظفيها المتشددين

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلقت شركة إير فرانس للطيران، حملة داخلية بالتنسيق مع المخابرات الفرنسية، لتطهير صفوفها من موظفيها المتطرفين وفق ما كشفت صحيفة لوكانار اونشينيه الأسبوعية، اليوم الأربعاء، بعد أن أصبحوا يشكلون خطراً على سلامة رحلاتها الجوية، وعملها العادي.
ونقلت الصحيفة عن مصادر من المخابرات الداخلية أن عشرة من موظفي الشركة المسلمين على الأقل، يخضعون لرقابة مشددة بسبب علاقاتهم أو مواقفهم القريبة من المتطرفين.
وأضافت الصحيفة أن بعض الموظفين، فصلوا من عملهم بسبب علاقاتهم العائلية بمتطرفين، إلى جانب نقل عدد غير محدد من الموظفين، إلى مواقع عمل ومناصب إدارية، لا تشكل خطراً على حركة الطيران أو المطارات في فرنسا.
وكشف المصدر الأمني للصحيفة، أن الشركة تعرضت بشكل متزايد في الفترة الماضية إلى محاولات تعطيل رحلات، وإضرار بطائرات . وأضافت الصحيفة أن بعض الموظفين في شركة الطيران الفرنسية، فضل الاستقالة من تلقاء نفسه لتفادي مشاكل مع القانون، في حين هرب أحدهم إلى اليمن، بعد شعوره بأنه محل مراقبة أمنية مشددة.
وأكدت الصحيفة أن الاعتداءات المتعمدة أو الناتجة عن إهمال أو تقصير من قبل بعض العاملين في الشركة شهدت في الأشهر الأخيرة نمواً مزعجاً لإدارة اير فرانس، كظهور كتابات وعبارات مثل الله أكبر ، على بعض العربات لنقل البضائع أو الوقود، ما تسبب في إثارة مخاوف العاملين في الشركة، وبعض المسافرين الذين اعتقدوا أنها رسائل تهديد، ما أثر على نشاط الشركة نفسها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق