الشبابيون للإدارة: الحرة لا تكون مرة

النادى 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هاني البشر - الرياض
تعيش جماهير الليث منذ نهاية الموسم الماضي حاله من القلق وعدم الارتياح بسبب قرب دخول الحارسين الدوليين وليد عبدالله ومحمد العويس للفترة الحرة التي تسمح لهما التوقيع لأي ناد دون الرجوع لنادي الشباب، وستكون الأضواء أولاً على الحارس محمد العويس الذي يدخل الفترة الحرة في الثامن عشر من ربيع الآخر الموافق للسادس عشر من يناير ويسبقه زميله وليد عبدالله بعشرة أيام فقط الذي يدخل الفترة الحرة في الثامن والعشرين من ربيع الآخر الموافق للسادس والعشرين من يناير، يذكر أن الفترة الشتوية ستكون يوم الأربعاء السادس من ربيع الآخر الموافق الرابع من يناير وتنتهي يوم الثلاثاء الثالث من جمادى الأولى الموافق الواحد والثلاثين من يناير.
وتشير المصادر إلى رفض الحارسين الدوليين للتوقيع مع الليث خلال الأيام الماضية طمعاً في مفاضلة العروض التي ستقدم لهما بشكل رسمي بعد دخولهما الفترة الحرة، حيث يتنافس عدد من الأندية المحلية تحديداً (الهلال والأهلي والنصر) بشكل كبير للظفر بخدماتهم.
من جانبه أكد مصدر مسؤول في نادي الشباب حرص الإدارة على استمرار الحارسين داخل أروقة الليث من خلال رفض كل العروض التي وصلت بالفترة الصيفية الماضية، موكداً ذاته تقديم ناديه عرضاً للحارسين وهو السقف الأعلى للاعبين بواقع 200 ألف ريال شهرياً بإجمالي 2.4 مليون ريال سنوياً (150 ألف ريال مرتباً ثابتاً و50 ألف ريال متحركة تكون وفقاً لمشاركة اللاعب في المباريات لاعبا أساسياً).
وأضاف المصدر أن السيناريو الذي ذكرته (النادي) بمغادرة الحارسين معا هو أمر في الحسبان وتم مناقشته مع الجهاز الفني ووضع الحلول البديلة، خاصة أننا في عصر الاحتراف فقد لعب الفريق في المعسكر الخارجي في هولندا بداية المعسكر دون وليد عبدالله ومحمد العويس بسبب التحاقهم بمعسكر المنتخب ولعبنا مباريات ودية وكذلك فإن اللاعبين منضمان مع المنتخب الوطني وسنلعب غداً الخميس مباراة ودية أمام فريق الفيحاء وسيتم منح الحارسين منصور جوهر ومحمد عواجي الفرصة فهما يخضعان لتدريبات خاصة تحت إشراف مدرب الحراس (فيرناندو بيريز).
الجدير بالذكر أن وليد والعويس وكيل أعمالهما علي الرماح مدير عام (آر بي إم) للتسويق والإدارة الرياضية ووكيل اللاعبين المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق