جوميز .. هدوء مُستفز

النادى 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مصباح معتوق - جدة
(يا فرحة ما تمت)، هكذا حال لسان كل مشجع وإداري وشرفي ينتمي للنادي الأهلي عقب أن أعلنت إدارة (الراقي) التعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه جوميز لمدة 3 سنوات مقبلة، ليخلف السويسري (الأصلع) كريستيان جروس.
يوم الاثنين موافق (30-5-2016)، أعلنت إدارة النادي الأهلي تعاقدها مع جوميز وذلك بعد 3 ساعات من مؤتمر الراحل العائد جروس، إلا أن النتيجة النهائية وبعد 4 جولات من دوري جميل للمحترفين ومواجهة وحيدة، ضمن بطولة كأس ولي العهد طالب (المجانين) برحيل البرتغالي من منصبه، وإطلاق عدة هاشتاقات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر.
بدأ جوميز محطته مع (الراقي) وسط نشوة جميلة وفرحة كبيرة يعيشها محبو الأهلي عقب تحقيق ثنائية (الدوري الحلم، وكأس الملك)، وكانت الآمال معلقة على البرتغالي لأجل الظفر ببطولة السوبر السعودي وفعلاً تم تتويج الأهلي بها من أمام الهلال.
منذ أول مواجهة للأهلي أمام الاتفاق حتى آخر مباراة له كانت ضد الفيصلي والبرتغالي جوميز (الهادئ) لا يقنع الجماهير ولا المحبين والمقربين من النادي الأهلي، بسبب هدوئه وعدم تغيير فكره (القديم) الذي كان مع نادي التعاون، حينما كان مدرباً للسكري.
لغة الأرقام دوماً تكسب وتضع المدرب يسكن قلوب الجماهير وفي حمايتها بشكل كبير، ففي الموسم الماضي (2016-2015) سجل لاعبو الأهلي مع المدرب جروس في الجولات الأربع 10 أهداف، وأربعة أهداف، ضمن دور 16 من بطولة كأس ولي العهد.
ومقارنة مع البرتغالي جوميز هذا الموسم سجل اللاعبون 8 أهداف، وهدفين ضمن كأس ولي العهد، وتلك النسبة التهديفية تعتبر مقلقة لـ(المجانين) الذين لم يتحملوا سقوط فريقهم من مباراة لأخرى، خاصة أن الأهلي وقع في فخ الخسارة الأولى، ضمن الجولة 3 من أمام الشباب بنتيجة (2-3). .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق