طرادان يحملان صواريخ روسية في طريقهما للبحر المتوسط

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدث باسم أسطول روسيا في البحر الأسود قوله، اليوم الأربعاء، إن طرادي صواريخ تابعين للأسطول غادرا قاعدتهما في سيفاستوبول لتعزيز مجموعة السفن الحربية لموسكو في البحر المتوسط.

وأضاف المتحدث أن الطرادين اللذين يحملان اسمي "سربوخوف" و"زيليوني دول"، وهما مزودان بصواريخ طويلة المدى من طراز "كاليبر" غادرا سيفاستوبول أمس الثلاثاء، ويتوقع وصولهما إلى البحر المتوسط ليل الأربعاء.

وياتي ذلك غداة إعلان موسكو أنها نشرت انظمة دفاع جوي من نوع "اس-300" في طرطوس بشمال غرب سوريا، حيث تملك منشآت بحرية عسكرية.

والطرادان عادا الى المتوسط بعد انتشار سابق قبالة ساحل سوريا قامتا خلاله باطلاق صواريخ على أهداف في هذا البلد في 19 أغسطس.

وقال متحدث روسي باسم اسطول البحر الأسود لوكالات الأنباء إن الطرادين غادرا ميناء القرم الثلاثاء في إطار "تناوب مخطط له" للقوات البحرية الروسية في المنطقة.

وكانت روسيا أعلنت الشهر الماضي أنها سترسل أيضاً حاملة طائرات إلى المنطقة في إطار حملة الضربات الجوية التي تشنها في سوريا دعماً لنظام الرئيس بشار الأسد.

وهذه الخطوة تاتي فيما علقت واشنطن المحادثات حول إحياء وقف اطلاق النار بسبب دعم موسكو للنظام السوري.

وواجهت موسكو اتهامات بقصف الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب، بكثافة ضمن مساندتها للهجوم الذي تشنه قوات النظام حاليا لاستعادة ثاني أكبر مدن سوريا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق