نيويورك تايمز: روسيا تستغل أيام أوباما الأخيرة لتعزيز سلطة "الأسد"

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن روسيا تستغل الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أجل تعزيز قبضة الرئيس السوري بشار الأسد على السلطة وتوسيع الأراضي التي يسيطر عليها داخل بلاده.
وأوضحت الصحيفة، في تقرير مطول نقلا عن مسئولين أمريكيين ومحللين روس قولهم: إن ما تقوم به روسيا أيضا يهدف لتحييد خيارات الرئيس الأمريكي المقبل فيما يتعلق بالتجاوب مع الحرب الأهلية السورية .
وتابعت الصحيفة ويعتبر المحللون والمسئولون أن استراتيجية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تكمن في التحرك بقوة في نطاق ما يراه فرصة كبرى، وهي الأشهر الأربع بين الآن وبين تنصيب الرئيس المقبل في عام 2017، حيث يقدر بوتين أن أوباما قد لايتدخل في الصراع السوري المتصاعد وأن الرئيس الأمريكي الجديد، الذي ربما يفكر في سياسة أكثر صرامة تجاه الصراع السوري، لن يكون قد تسلم المنصب رسميا .
ونقلت الصحيفة عن نيكولاي بيتروف وهو عالم سياسة روسي قوله: إن بوتين في عجلة من أمره قبيل الانتخابات الأمريكية، الرئيس الأمريكي المقبل سيواجه حقيقة جديدة وسيكون مجبرا على القبول بها .
ونسبت إلى مسئولين بالإدارة رفضوا الكشف عن هويتهم القول: إن محللين في الاستخبارات الأمريكية أخبروا البيت الأبيض أن هدف روسيا هو مساعدة الجيش السوري على استعادة السيطرة على مدينة حلب المحاصرة، لذا فإن موسكو يمكن أن تستأنف المحادثات حول مستقبل سوريا بشروط أقوى بكثير .
وقال مسئول بارز في الاستخبارات الأمريكية للصحفيين أول أمس /الاثنين/ إن ما يضفي مصداقية على ذلك التقييم هو أن الهجمات الروسية والسورية نُفذت منذ أن أعلنت الحكومة السورية إنهاء وقف إطلاق النار قصير الأمد في 19 من سبتمبر الماضي، وهي الهجمات التي اعتبرت الأكثر دموية منذ بداية الصراع .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق