الاحتلال الإسرائيلي يرفع الإغلاق عن الضفة وغزة.. ويفتح النار على المزارعين والصيادين في الأخيرة

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي أراضي المزارعين شرق قطاع غزة، بنيران أسلحتها الثقيلة اليوم الأربعاء، فيما أطلقت النار على مراكب الصيادين قبالة بحر مدينتي غزة وخانيونس جنوب القطاع.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن قوات الاحتلال المتمركزة في الدبابات والأبراج العسكرية في محيط موقع ناحل عوز العسكري شرق مدينة غزة، أطلقت قذيفة مدفعية صوب أراضي المواطنين الزراعية شرق حي الزيتون وفتحت النار على المزارعين ورعاة الأغنام في الأراضي الزراعية شرق حي الشجاعية وأجبرتهم على ترك المكان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات .

وأكدت استهداف زوارق بحرية الاحتلال مراكب الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة وقبالة مدينة خانيونس جنوب القطاع، بوابل من نيران الرشاشات الثقيلة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، الذين اضطروا للهروب إلى شاطئ البحر .

وتتعمد قوات الاحتلال استهداف المزارعين في المناطق الحدودية شمال وشرق القطاع، إضافة إلى الصيادين في بحر غزة، بشكل يومي بإطلاق النار عليهم ومنعهم من ممارسة عملهم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي رفعت صباح اليوم الأربعاء الإغلاق الذي فرضته على الضفة الغربية وقطاع غزة اعتباراً من منتصف ليلة الثاني من أكتوبر حتى منتصف ليل الثلاثاء، بسبب الأعياد اليهودية.

وبانتهاء الإغلاق، سمحت إسرائيل للعمال الفلسطينيين والمرضى والذين يملكون تصاريح دخول للقدس، بالعبور، كما فتحت سلطات الاحتلال معابر قطاع غزة، حيث سمحت للمواطنين بالعبور عبر حاجز بيت حانون ايرز ، كما سمحت بدخول الوقود ومواد البناء عبر معبر كرم أبو سالم.

وكانت الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، أعلنت السبت الماضي، أن إغلاقاً شاملاً ستفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة اعتباراً من يوم الأحد وحتى الثلاثاء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق