5 حروب قديمة ربما تعود للاشتعال

دوت مصر 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تشتعل الصراعات في العديد من مناطق العالم وليس الشرق الأوسط فقط، وليست كل الصراعات جديدة ففي 2016 عادت العديد من الصراعات القديمة للظهور أو تهدد بالإشتعال من جديد.

كولومبيا وفارك

بعد حرب استمرت 52 عاما جاء اتفاق وقف إطلاق النار لمدة شهر ثم توقيع اتفاق السلام بين الحكومة الكولومبية ومنظمة "فارك"، ولكن بحسب صحيفة "الجارديان" استهترت النخب السياسية بالغضب الشعبي تجاه منظمة فارك حيث يمنح الاتفاق حصانة لقادة فارك المسؤولين عن حرب عصابات راح ضحيتها العديد من المواطنين الذين كانوا يضطرون لدفع فدية وإتاوات لتجنب الأذى أو الاخطاف وتدمير ممتلكاتهم في حرب العصابات.

وذكرت الصحيفة إنه رغم تصريحات زعماء فارك بتمسكهم باتفاق السلام مع الحكومة حتى مع الرفض الشعبي، ربما يتدهور الوضع من جديد لحرب عصابات لا يعلم أحد نهايتها. 

الهند وباكستان

وقعت الهند وباكستان اتفاق وقف إطلاق نار في 2001 ولكن في 2016 عاد التوتر من جديد وتطور الأمر لتبادل إطلاق نار في إقليم كشمير المتنازع عليه.

بحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا" بدأ الأمر بمظاهرات حاشدة ضد الحكومة الهندية التي تسيطر على كشمير، وتبعها استخدام قوات الأمن الهندية للقوة في تفرقة التظاهرات مما نتج عنه وفيات في صفوف المتظاهرين وانتقدت باكستان ما وصفته باستخدام الهند للقوة المفرطة، فيما اتهمت الهند باكستان بإنها من يشعل التظاهرات.

ثم تفجر الموقف بانفجار استهدف مواقع للجيش الهندي في كشمير راح ضحيته 19 جنديا هنديا في سبتمبر الماضي، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث ولكن قالت الهند إن جماعة "جيش محمد" هي من نفذ الهجوم وأن باكستان لا تبذل جهدا لإيقاف التطرف في كشمير، لتبدأ بعدها سلسلة عمليات عسكرية هندية ترد عليها باكستان بإطلاق النار في كشمير.

روسيا وأمريكا

انتهت الحرب الباردة بسقوط الاتحاد السوفيتي ولكن بحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن التوتر يعود من جديد بين روسيا والولايات المتحدة منذ 2013 بسبب سوريا أولا، عندما استخدمت روسيا الفيتو لمنع قرار إدانة الرئيس السوري بشار الأسد في مجلس الأمن، ثم وقوف روسيا ضد أي تحرك أممي يسمح بتوجيه ضربات عسكرية ضد الأسد، والآن تتبادل موسكو وواشنطن التهديدات بعودة الحرب الباردة في صورة تصريحات بين الدولتين.

وثانيا في 2014 عندما أشتعلت الأزمة الأوكرانية والتي تدخلت فيها روسيا بمنح اللجوء للرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانكوفيتش بعد الاطاحة به في ثورة أيدتها أمريكا، وتطور الموقف مع ضم روسيا شبه جزيرة القرم رغم معارضة أمريكية وأوروبية واسعة رفضت فيها الدول الغربية الاعتراف باستفتاء ضم القرم وطبقت على روسيا عقوبات اقتصادية.

أذربيجان وأرمينيا

 

اشتعلت حرب قرة باغ الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان في 1988 وحتى 1994، راح ضحيتها 35 ألف شخص بحسب موقع "سبوتنيك"، ولكن تم خرق وقف إطلاق النار في أبريل 2016 حيث وقعت اشتباكات حدودية طفيفة بين البلدين التي تدعي كلا منهما السيادة على الإقليم.

وتطور الأمر لاشتباكات عنيفة سقط فيها قتلى من الجانبين قبل أن تتدخل الأمم المتحدة وواشنطن لتأكيد اتفاق وقف إطلاق النار خاصة بعدما تدخلت روسيا لدعم أرمينيا وتركيا لدعم أذربيجان وسط الأزمة التي كانت مشتعلة بين موسكو وأنقرة بسبب إسقاط الطائرة العسكرية الروسية في سوريا.

كوريا الشمالية والجنوبية

يعد الصراع بين الكوريتين من أقدم الصراعات على الكوكب فكوريا الشمالية تعتبر أنها في الأساس صاحبة الحق في شبه الجزيرة الكورية كاملة وأن كوريا الجنوبية دولة معادية استولت على أراضي كورية، وبعيدا عن حرب الدعاية بين البلدين فإن التوتر الحقيقي اشتعل عندما قالت أجرت كوريا الشمالية تجربة القنبلة الهيدروجينية في يناير 2016 وبحسب "سكاي نيوز" كانت تجربة سببا في غضب دولي رافق مطالب كوريا الجنوبية بزيادة التواجد العسكري الأمريكي لحمايتها من كوريا الشمالية.

ولم يقف الأمر عند هذا حيث أجرت كوريا الشمالية التجربة النووية الخامسة في صيف 2016 مما جعل كوريا الجنوبية تعلن أن لديها مخططات لإغتيال رئيس كوريا الشمالية في حال وقوع حرب جديدة بين البلدين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق