أمرابط: لم أُبرز كل الإمكانيات التي أزخر بها

البطولة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أيوب رفيق (البطولة)

رغم ما قدَّمه من عروض طيبة في مواجهة بورنموث، يوم السبت المنصرم، بدا الجناح المغربي لنادي واتفورد، نور الدين أمرابط واثقا بالهامش الواسع الذي يملكه للتطور، والبصم على مستويات أفضل، في قادم المباريات بمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

وقال النجم السابق لنادي ملقا الإسباني، إن "هناك الكثير لازال قادما، لا أشعر أنني أظهرت للجماهير كل ما بوسعي إنجازه"، مُضيفا في حديث نقله موقع "hertford": "في الموسم الفارط وجدت صعوبة في التعبير عما أملكه".

 

"لكن مع بداية الموسم كنت قابلا لتحقيق القليل من ذلك، غير أنني قادر على التألق بشكل أكبر"، يتحدث اللاعب البالغ من العمر 29 سنة، قبل أن يستطرد قائلا: "وهو أمر طبيعي، لأنك حينما تشارك كل أسبوع، فإنك تطور نفسك والأنصار يقفون على حقيقة مستوياتك".

 

وبدأ أمرابط في الإعلان عن نفسه والتعبير عن إمكانياته، مع انطلاقة الموسم الحالي، بتقديمه للعديد من العروض الجيدة، آخرها مواجهة بورنموث، التي أهدى فيها تمريرة حاسمة لزميله المهاجم، ديين.

 

تجدر الإشارة إلى أن المغربي متواجد رفقة المنتخب الوطني، في غينيا الإستوائية، استعدادا لمواجهة الغابون، يوم السبت المقبل، ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 بروسيا. 

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

بورنموث

واتفورد

أيوب رفيق (البطولة)

رغم ما قدَّمه من عروض طيبة في مواجهة بورنموث، يوم السبت المنصرم، بدا الجناح المغربي لنادي واتفورد، نور الدين أمرابط واثقا بالهامش الواسع الذي يملكه للتطور، والبصم على مستويات أفضل، في قادم المباريات بمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

وقال النجم السابق لنادي ملقا الإسباني، إن "هناك الكثير لازال قادما، لا أشعر أنني أظهرت للجماهير كل ما بوسعي إنجازه"، مُضيفا في حديث نقله موقع "hertford": "في الموسم الفارط وجدت صعوبة في التعبير عما أملكه".

 

"لكن مع بداية الموسم كنت قابلا لتحقيق القليل من ذلك، غير أنني قادر على التألق بشكل أكبر"، يتحدث اللاعب البالغ من العمر 29 سنة، قبل أن يستطرد قائلا: "وهو أمر طبيعي، لأنك حينما تشارك كل أسبوع، فإنك تطور نفسك والأنصار يقفون على حقيقة مستوياتك".

 

وبدأ أمرابط في الإعلان عن نفسه والتعبير عن إمكانياته، مع انطلاقة الموسم الحالي، بتقديمه للعديد من العروض الجيدة، آخرها مواجهة بورنموث، التي أهدى فيها تمريرة حاسمة لزميله المهاجم، ديين.

 

تجدر الإشارة إلى أن المغربي متواجد رفقة المنتخب الوطني، في غينيا الإستوائية، استعدادا لمواجهة الغابون، يوم السبت المقبل، ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 بروسيا. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق