الأسد: ما يجري في سوريا مؤامرة خارجية تصب في مصلحة الإرهابيين

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الرئيس بشار الأسد ، وجود حالة وعي عام في سوريا بعد مرور أكثر من خمس سنوات على الأزمة بأن ما يجري فيها هو قضية مؤامرة من الخارج وعملية ضرب للوطن وتصب في مصلحة الإرهابيين.
وأوضح في مقابلة أجراها مع مركز طهران لدراسات السياسة الخارجية أن ما يحدث في سوريا ليس له علاقة بالإصلاح أو بأي شيء آخر.
وتابع قائلا كان المطلوب غربيا وأمريكيا من سوريا هو أن تذهب دولة وتأتي مكانها دولة عميلة لكي تقدم سوريا لقمة سائغة للغرب لذلك دعموا الإرهابيين فيها لتحقيق هذا الهدف .
وأوضح أن ما سيحصل في سوريا سيؤثر في الخريطة السياسية العالمية وأنه إذا انتصرت سوريا فستخرج أكثر قوة وستنتشر أكثر فكرة الاستقلالية بين الدول وهذا ما يخشاه الغرب .. مؤكدا أن ضرب الإرهاب في سوريا سيحمي شعوب العالم من تأثيراته.
ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تخوض الحروب بهدف ترسيخ مشروعها بالسيطرة والهيمنة على العالم عبر ضرب كل الدول التي تعارضه كما فعلوا مع إيران منذ طرح موضوع الملف النووي عام 2003.
وأضاف أن الولايات المتحدة تفشل في كل مكان منذ الحرب العالمية الثانية ولكنها تنجح في خلق المشاكل وتدمير الدول.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق