براءة مذيع ألماني ساخر من إهانة «أردوغان»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قالت صحيفة "اندبندنت"، إن النائب العام الألماني أسقط الدعاوى المقدمة ضد مذيع لبرنامج ساخر، والتي جاءت كرد فعل من الحكومة التركية بسبب إهانة المذيع، للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإذاعة أغنية ساخرة ضده.

ذكرت الصحيفة أن المذيع يان بومرمان، إعلامي ألماني ساخر، كان انتقد أردوغان بسخرية في أحد برامجه بالتليفزيون الألماني، مما أدى إلى توتر العلاقات بين أنقرة وبرلين بسبب إسقاطات المذيع على سماح تركيا بممارسة الجنس بين الأطفال والطائفية.

وذكرت أن المذيع وصف أرودغان "بالجبان والغبي"، وأردف باسقاط إيحاءات جنسية عليه، الأمر الذي اعتبرته المحكمة الألمانية تشهيرًا وإذاعة محتوى سيئ.

شاهد أيضا

كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وافقت على طلب الحكومة التركية بفتح التحقيقات بشأن ما إن كان المذيع انتهك بالفعل القوانين الجنائية للبلاد التي تحظر إهانة الممثلين عن الحكومات الدولية.

وأوضحت الصحيفة أن النائب العام الألماني أعلن، اليوم الثلاثاء، أنه لم تتوفر لديه الأدلة الكافية لارتكاب "بومرمان" أو أحد فريق الإعداد الذي يعمل معه لجريمة جنائية.

وأضاف البيان أن السياق الذي تم من خلاله تقديم الأغنية كان ساخرًا، و أثبت أن الإدعاءات المقدمة ضده كانت "مبالغة فيها" حسب قوله، وأنها ليست إدعاءات تؤخذ على محمل الجد، بسبب طبيعة البرنامج الساخرة، وأن الجمهور يعي تمامًا أنها مجرد "نكتة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق