العفو الدولية: الدول الفقيرة أكثر استضافة للاجئين

الجزيرة نت 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت منظمة العفو الدولية إن الدول الأقل دخلا أكثر استضافة للاجئين، متهمة الدول الغنية بالغياب التام عن الدور في حل أزمة اللاجئين بالعالم.

وأوضحت المنظمة في تقريرها السنوي أن عشر دول تقل مداخيلها مجتمعة عن 2.5% من إجمالي الناتج المحلي العالمي تتحمل وحدها عبء استقبال نصف اللاجئين في العالم، مشيرة إلى أنها استقبلت 56% من اللاجئين البالغ عددهم 21 مليون شخص على مستوى العالم.

ومن بين الدول العشر التي تحدث عنها التقرير الأردن وتركيا وباكستان ولبنان.

ونددت المنظمة بما وصفتها بأنانية الدول الغنية التي تبرهن على انعدام تام للإرادة السياسية وحس المسؤولية تجاه اللاجئين.

وتضمن التقرير تصريحات للأمين العام للمنظمة سليل شيتي الذي قال إن من سخرية المواقف أن تكون الدول العشر المجاورة لأماكن تدفق اللاجئين تحتضن أصلا 56% من نسبة اللاجئين في العالم، في حين الدول الغنية التي يمكنها استيعاب أعداد كبيرة لا تقدم شيئا.

وضرب مثالا على ذلك بالقول إن بريطانيا استقبلت منذ بداية الأزمة عام 2011 ثمانية آلاف لاجئ، في حين قامت دول أصغر مساحة كالأردن باستقبال 655 ألف لاجئ سوري.

وقد انتقد الأمين العام لمنظمة العفو الدولية الدول الغنية لعدم قيام الكثير منها باستقبال اللاجئين الذين يتجمعون في الأغلب بالدول المجاورة لبلدانهم.

ورغم أن سليل شيتي وصف المشكلة بالكبيرة فقد أكد أنها قابلة للحل، داعيا العالم لصياغة ما يطلق عليها "الخطة بي" للتعامل مع 21 مليون لاجئ في العالم.

وأوضح تقرير المنظمة أن نحو ثلاثين دولة فقط حول العالم لديها برنامج لاستقبال اللاجئين، مشيدا بكندا وألمانيا، ووصفهما بأنهما مثالان جيدان للدول التي نفذت التزاماتها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق