بعد توقعات بخفض «النقد» معدل النمو بمصر.. خبير: سيلتهم الناتج المحلي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أثارت توقعات صندوق النقد الدولي بخفض معدل النمو في العام المقبل عن العام الحالي بقيمة 0.3% بالرغم من أن هذا العام سيشهد مزيدًا من ضخ أموال قرض الصندوق في الاقتصاد المصري، وتخفيض الدعم وزيادة الأسعار، حفيظة العديد من خبراء الاقتصاد.

وقال الدكتور عبد الرحمن عليان، الخبير الاقتصادي: إن "توقعات صندوق النقد الدولي بخفض النمو في مصر خلال 2017 إلى 4% مقارنة مع توقعاته السابقة في أبريل بنمو 4.3%، يعني أنه لن يتم توجيه القرض الذي ستحصل عليه مصر إلى أنشطة ذات طابع إنتاجي عالي تحقق زيادة في الناتج القومي، مثل إعادة تشغيل المصانع المغلقة أو إنشاء مصانع جديدة.

شاهد أيضا

وأضاف "عليان" في تصريحات خاصة لـ "التحرير" أنه من المفترض أن يتم إعادة النظر في كيفية توظيف واستخدام هذه الأموال كي لا تتراكم علينا فوائدها، وعدم توجيهها إلى سداد القروض وعجز الموازنة العامة للدولة أو استثمارات خدمية.

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن توقع صندوق النقد الدولي بزيادة الناتج المحلي زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في مصر إلى 3.8% في 2016 وذلك مقارنة بتوقعات سابقة بنمو 3.3 % في تقريره الصادر في أبريل الماضي، مع توقع تضاعف معدل الزيادة في الأسعار خلال 2016 و2017، في الوقت الذي ينخفض في النمو، يعني أن زيادة الاستهلاك تلتهم معدلات الزيادة في الناتج المحلي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق