نواب عراقيون يطالبون بطرد السفير التركي

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تزامنًا مع إطلاق إذاعة موجهة إلى أهالي الموصل مع قرب انطلاق معركة تحريرهم من داعش، دعا نواب عراقيون إلى طرد سفير تركيا في بغداد وقطع العلاقات الدبلوماسية معها ووقف تصدير النفط العراق عبر اراضيها بينما طالب التحالف الشيعي تركيا بالكف عن استفزاز العراق.
وأكد النواب في العراق، خلال مؤتمر صحافي في مبنى البرلمان تابعته إيلاف ، رفضهم لقرار البرلمان التركي الاخير بتمديد مهمة القوات التركية في العراق وسوريا عاما آخر داعين الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها في طرد هذه القوات التي وصفوها بالمحتلة.
وقال النائب احمد الجبوري انه في الوقت الذي يتطلع فيه العراقيون لاستكمال تحرير محافظة نينوى ومركزها الموصل من رجس عصابات داعش وتخليص اهلها من كابوسا جثم على صدورهم لاكثر من سنتين يصدر البرلمان التركي قرارا بشرعنة تواجد قواته المحتلة التي دخلت محافظة نينوى العام الماضي بدون موافقة الحكومة العراقية التي أكدت رفضها لهذا التوغل وطالبت الحكومة التركية بسحب قواتها.
وأشار النواب إلى أنّ الهدف من هذا القرار هو عرقلة تحرير محافظة نينوى ووضع يد الوصاية عليها والتحكم فيها بعد انتهاء مرحلة داعش بمساعدة بعض السياسيين من اصحاب مشاريع التقسيم على حد قولهم. ووصفوا الوجود العسكري التركي على الاراضي العراقية شكل من اشكال الاحتلال الذي يرفضه العالم.
وطالب النواب بسحب السفير العراقي من انقرة وطرد السفير التركي من بغداد وقطع العلاقات الدبلوماسية ومقاطعة البضائع التركية وايقاف تصدير النفط العراقي عبر الاراضي التركية، وحملوا الولايات المتحدة مسؤولياتها بموجب الاتفاقية الاستراتيجية الموقعة مع العراق عام 2008 وإخراج تلك القوات المحتلة. كما دعوا الحكومة العراقية االعراقية.لى الحفاظ على سيادة العراق ووحدة اراضيه ومخاطبة مجلس الامن الدولي عبر القنوات الدبلوماسية لاعتبار هذه القوات معادية في حال عدم انسحابها من الاراضي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق