فتح: سنوقف المؤامرة وسنلجم الأصوات الرخيصة

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت حركة فتح، إن الهجوم المأجور و الرخيص الذي يخرج عن المنصات الإعلامية الدسيسة حتى وإن كانت هذه المنصات تابعة لبعض فصائل منظمة التحرير، لن تكون بعيدة عن قوة ورد حركة فتح، وعلى الجميع أن يُدرك هنا بأن هذه الأصوات المأزومة ستتحمل وحدها نتيجة وضع نفسها في موقع الجبهة المضادة لحركة فتح و عليه فلا لوم هنا على ما صنعت يداه من خسة و افتراء له ثمنه في قلب كل فتحاوي عنيد .
واكدت فتح في بيان أصدرته اليوم أن الذي طالبت فيه من كل من يقف خلف الكلمات المغرضة والمواقف المدسوسة بالتوقف الفوري وعدم الخوض في ممارسات تحمل كل اشكال التطاول على ابناء حركة فتح ، وقادتها وكل تضحياتها من اجل الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني الصامد.
وقالت فتح انها ستضرب بيد من حديد وبلا هوادة لكل من يُفكر بالمساس بحركة فتح وقادتها ولن تتهاون تجاه مثيري الفتن والجبناء وخاصة لمن يعرف حجمه جيدا أمام حجم و مسؤولية حركة فتح.
وأضاف البيان أن الصف الفتحاوي الداخلي على قناعة بقدرته وقوته في مواجهة كل من تسول له نفسه من طرف أو فصيل مهما كان، باللجوء الإعلامي المدسوس في وجه حركتنا العظيمة.
وشددت حركة فتح في البيان، الذي أكدت فيه التفافها خلف الرئيس محمود عباس، و مواقفه الثابتة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني و منجزاته، مضيفا أنها ستتصدى وبقوة لكل المحاولات المأجورة الهادفة للمساس بمواقف الحركة و قرارها الوطني المستقل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق