احتجاجات بغزة لمنع الاحتلال الاسمنت لتشغيل مصانعها

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شارك المئات من أصحاب وعمال مصانع الطوب في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، في مظاهرة نظمها اتحاد الصناعات، واتحاد المقاولين، والغرف التجارية، أمام مقر منظمة الأمم المتحدة، استنكارا ورفضًا لاستمرار منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي إدخال الاسمنت لتشغيل مصانعهم.
ورفع المتظاهرون لافتات تدعو لرفع الحصار الإسرائيلي المستمر على القطاع منذ نحو عشر سنوات، لاسيما مواد البناء لتشغيل مصانع الطوب الخاصة، وللقطاعات الإنشائية، والمقاولين، وموردي الإسمنت.
وفي كلمته اكد رئيس اتحاد الصناعات الانشائية علي الحايك رفضه للسياسة الإسرائيلية القاضية بوقف إدخال الاسمنت للمصانع تحت الرقابة الدولية، موضحا، أن نحو 300 منشأة صناعية أغُلقت لعدم توفر الاسمنت، منها نحو 240 مصنعًا للطوب.
وذكر أن منع إدخال الاسمنت يعيق عملية إعادة الإعمار، ويزيد من حدة البطالة وتفاقم الأوضاع الاقتصادية في ظل الحصار المفروض على غزة.
وطالب المشاركون في التظاهرة الضغط على إسرائيل لوقف سياسة سحب التصاريح من الصناعيين والتجار ورجال الأعمال والمقاولين، وإلغاء قوائم السلع الممنوع دخولها إلى قطاع غزة، وتشكيل مرجعية مشتركة من كافة الأطراف ذات العلاقة لضمان استخدام الإسمنت للمشاريع المعتمدة.
ووفق اتحاد الصناعات الانشائية؛ لم تتم تلبية سوى 16% من احتياجات إعادة إعمار غزة، وبلغ عدد الوحدات السكنية التي تم إعادة إعمارها 1181 وحدة سكنية فقط من أصل 11 ألف دمرت بشكل كلي، بالإضافة إلى آلاف الوحدات المدمرة بشكل جزئي وبليغ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق