الحزب الإسلامي الحاكم يتهم السلطات المغربية بدعم المعارضة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

اتهم حزب العدالة والتنمية الإسلامي المغربي - الذي يقود الائتلاف الحكومي، سلطات بلاده بكونها "تدعم حزب الأصالة والمعاصرة المعارض؛ خلال الحملة الانتخابية قبل اقتراع 7 أكتوبر الحالي، لانتخاب أعضاء مجلس النواب.

قال الحزب - في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء: "الحملة الانتخابية شهدت عدة خروقات؛ بينها استمرار التضييق على العديد من أنشطة الحملة الانتخابية للحزب بعدد من المناطق، إضافة إلى القيام بتوزيع أوراق الدعاية لحزب الأصالة والمعاصرة وعليها إمضاء السلطة المحلية بمدينة وزان، وأنه تم وضع شكوى بهذا الأمر لدى وكيل الملك".

وسبق لحزب العدالة والتنمية أن استنكر ما سمّاه "انخراط بعض أعوان السلطة في الدعاية المباشرة، لدعم مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة".

شاهد أيضا

وتأسس حزب "الأصالة والمعاصرة" عام  2008 على يد مجموعة من الشخصيات أبرزهم فؤاد عالي الهمة، الوزير المنتدب في الداخلية السابق، وزميل دراسة العاهل المغربي، بعد استقالته من الوزارة، وبعد أقل من سنة على تأسيسه تصدر الانتخابات البلدية لسنة 2009، ما جعل الأحزاب الأخرى تتهمه بكونه مدعومًا من السلطات، لتمكينه من تصدر الانتخابات و"الهيمنة" على الحياة السياسية.

ومن المنتظر إجراء الانتخابات التشريعية، يوم 7 أكتوبر المقبل، بعد قيادة حزب العدالة والتنمية الإسلامي الائتلاف الحكومي في أول مرة في تاريخه، وهي انتخابات مباشرة يختار خلالها المواطنون ممثليهم بمجلس النواب، ويعين الملك رئيس الحزب الفائز رئيسًا للحكومة؛ إذا حصل على الأغلبية، أو شكل تحالفًا يوفر الأغلبية لحكومته بالبرلمان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق