موسكو: تعليق معالجة البلوتونيوم لن يضر بمنع الانتشار النووي

RT Arabic 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن قرار موسكو الخاص بتعليق التعاون مع واشنطن حول معالجة فائض البلوتونيوم العسكري لن ينعكس سلبا على عملية منع انتشار الأسلحة النووية.

وقال ميخائيل أوليانوف مدير قسم الخارجية الروسية لشؤون عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة في كلمة ألقاها في اجتماع للجنة الأولى للدورة الـ71 للجمعية العامة في نيويورك، إن موسكو قد أعلنت منذ 25 عاما عن امتناعها عن إنتاج البلوتونيوم لهدف صنع أسلحة نووية، مشيرا إلى أن مرسوم الرئيس الروسي الصادر الاثنين ينص بوضوح على أن روسيا ستحافظ على كل البلوتونيوم الفائض وفقا للاتفاقية مع واشنطن خارج النشاط النووي العسكري.

وجاء في كلمة أوليانوف نشر نصها على موقع الوزارة الروسية الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول، أن موسكو لا تخرج من الاتفاقية، بل تعلق العمل بها، وأن الجانب الروسي مستعد للعودة إلى تنفيذها بعد إزالة واشنطن الظروف التي أدت إلى تعليقها وأضاف أن البرلمان الروسي هو الذي سيحدد شروط استئناف عمل الاتفاقية.

وأوضح الدبلوماسي الروسي أن تعليق التعاون مع واشنطن بشأن معالجة البلوتونيوم العسكري الفائض لا يمس الأجندة الدولية ويتعلق فقط بالعلاقات الروسية الأمريكية، مشيرا إلى أن هذا القرار جاء نتيجة السياسة الأمريكية قصيرة النظر وعدم تنفيذ واشنطن التزاماتها.

وأعرب أوليانوف عن أمله في أن تقوم الولايات المتحدة بالخطوات المطلوبة لتصحيح الوضع وتعمل على أن يبدأ تنفيذ التزاماتها وفقا للاتفاقية في المواعيد المحددة، وليس بعد مرور 20 أو 30 عاما، كما يتنبأ الكثير من الخبراء الأمريكيين، وكذلك أن تكون عملية معالجة البلوتونيوم العسكري دون إمكانية العودة إلى استخدام هذه المادة للأغراض العسكرية.

المصدر: "تاس"

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق