واشنطن بوست:تراجع جديد بعلاقات واشنطن وموسكو فى زمن ما بعد الحرب الباردة

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اهتمت صحيفة "واشنطن بوست" بتطورات الوضع بين الولايات المتحدة وروسيا، وقالت إن العلاقات بين البلدين قد وصلت إلى تراجع جديد فى زمن ما بعد الحرب الباردة مع تخلى الولايات المتحدة عن جهودها للتعاون مع روسيا لإنهاء الحرب الأهلية السورية وتشكيل جبهة مشتركة ضد الإرهابيين هناك، وقيام موسكو بتعليق اتفاق نووى هام.

 

وأوضحت الصحيفة أن الخطوة الأخيرة الخاصة باتفاق توصل إليه البلدان فى عام 2000 للحد من مخزونهما من البلوتنيوم، كانت رمزية على حد كبير، إلا أنها قدمت للكرملين فرصة لذكر ما وصفه بسلسلة الأفعال غير الودية نحو روسيا بدءا من أوكرانيا والعقوبات الخاصة بحقوق الإنسان إلى نشر قوات الناتو فى البلطيق.

 

وقالت وزارة الخارجية الروسية فى بيان لها إن الولايات المتحدة فعلت كل ما أمكنها من أجل تدمير المناخ الذى يشجع على التعاون.

 

وأشارت واشنطن بوست أن إنهاء الاتفاق الخاص بسوريا لم يترك للإدارة الأمريكية أى خيارات دبلوماسية واضحة لوقف ما يحدث بحلب وخارجها بعد انهيار الهدنة القصيرة التى تم التفاوض عليها الشهر الماضى.

 

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت سحب الأمريكيين الموجودين فى جنيف خلال الأسابيع الأخير للقاء نظرائهم الروس من أجل التخطيط لضربات جوية ضد القاعدة وإرهابى داعش فى سوريا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق