قوة أمن عراقية تحبط هجوما انتحاريا بمنطقة الرضوانية جنوبي بغداد

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحبطت قوة أمنية عراقية، اليوم الاثنين، هجوما انتحاريا لإرهابي كان يرتدي حزاما ناسفا في منطقة الرضوانية جنوبي العاصمة العراقية بغداد، وهو الهجوم الانتحاري الثالث من نوعه اليوم.
وقال مصدر أمني إن قوة من الاستخبارات التابعة للشرطة الاتحادية أطلقت النار مساء اليوم على انتحاري يرتدي حزاما ناسفا في منطقة الرضوانية، ما أدى إلى مقتله بعد تفجير حزامه الناسف، مشيرا إلى أن التفجير أسفر عن إصابة أحد عناصر الأمن.
وكان تفجيران انتحاريان قد وقعا في بغداد ، في وقت سابق اليوم، حيث فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه بمنطقة المشتل شرقي مدينة بغداد، والثاني في حي العامل جنوب غربي العاصمة، ما أدي إلى سقوط قتلى وجرحي من المدنيين.
وتشهد العاصمة العراقية عمليات تفجير بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وهجمات انتحارية بأحزمة ناسفة بين الحين والآخر، يقف وراء تنفيذها تنظيم داعش الإرهابي لزعزعة أمن بغداد، البالغ تعداد سكانها حوالي 7 ملايين نسمة، وصنفتها الأمم المتحدة وفق إحصاءات بعثتها بالعراق (يونامي) بأنها الأعلى من حيث ضحايا العنف والإرهاب بين محافظات العراق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق