الانقسام يتعزز بإقصاء غزة من الانتخابات

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في الوقت الذي تشتد فيه المطالبات الشعبية بإنهاء الانقسام الذي يحول بين الحصول على حقوق الشعب الفلسطيني وتصاعد الأصوات ما بين طرفي الانقسام بتبادل اتهامات التقصير وعدم تحقيق المصالحة، تصدر قرارات تنسف أي تقدم يذكر على مدار سنوات طويلة من اللقاءات والاتفاقات التي لم يتم تنفيذ أيا منها على أرض الواقع.

وأصدرت محكمة العدل العليا اليوم قراراً تحرم فيه قطاع غزة من المشاركة في العملية الانتخابية؛ لسيطرة حركة حماس على منافذ الحكم فيه وعدم شرعية المحاكم التابعة للحركة.  جاء هذا القرار بعد توقيف مؤقت منتصف الشهر السابق إثر رفض حركة حماس لعدد من القوائم الانتخابية التابعة لحركة فتح في البلديات المحلية في قطاع غزة.

وانقسمت الآراء حول إقصاء قطاع غزة من المشاركة في الانتخابات، فما أن تم الإعلان عن الخبر، خرج متحدثو حركة حماس بالتنديد والاستنكار، حيث اعتبروا هذه الخطوة تعزيزية للانقسام وتعمقه، إضافة لكشفها عن نوايا حكومة رام الله التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ضد قطاع غزة بسبب سيطرة حماس عليه.

ودعت حركة حماس لجنة الانتخابات لعدم تطبيق هذا القرار الذي وصفته بقرار مسيس يكرس حالة الانقسام ويعكس صورة التمييز التي تمارسها المؤسسة الرسمية في رام الله ضد قطاع غزة، للحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأكدت الحركة في تصريح صحفي، أن القرار جاء صادماً للشعب الفلسطيني، معربة عن رفضها الكامل لنظام التجزئة بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، إن هذا القرار يعبر عن تسييس القضاء ويعمق الانقسام، إضافة لأنه يحث على تقسيم الوطن المقسم، مطالباً الجميع برفض القرار وعدم تطبيقه.

وفي السياق ذاته، قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول، إن الحركة ستقوم بدراسة القرار، وتقرر ما يناسب ويحقق تطلعات الشعب الفلسطيني، مشيراً أن حركة حماس قد جنت على نفسها بتأسيسها لمحاكم غير شرعية، ما ساعد في الوصول لهذا القرار.

وأكد على اتهاماته لحركة حماس، حيث أوضح أن هذا القرار جاء بناءً على معطيات واضحة لدى محكمة العدل العليا، مجدداً بأن حركة حماس هي من عطل العملية الانتخابية في غزة.

وكانت الوكالة الرسمية لحركة حماس في قطاع غزة قد أجرت استطلاعاً للرأي لمعرفة القوائم التي ستذهب لها أصوات الناخبين في القطاع، حيث أشارت النتائج إلى أن 61% من أصواتهم ستذهب لقوائم حركة حماس في قطاع غزة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق