يلا كورة يحاور مدرب الكونغو: سأكرر مع مصر ما فعلته توجو قبل 10 سنوات كتب: هادي المدني

يالا كورة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحدث المدير الفني لمنتخب الكونغو بيير لوشنتير عن مباراته أمام المنتخب المصري في افتتاح المرحلة النهائية لتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

ويلتقي المنتخب المصري بنظيره الكونغولي 9 أكتوبر الجاري في الجولة الأولى من المرحلة الختامية على استاد نيو كانتيل الذي تم افتتاحه العام الماضي بسعة تتجاوز 60 ألف مشجع.

وأبدى المدرب الفرنسي رأيه في عدة جوانب تتعلق بالمباراة، وأهدافه مع المنتخب الكونغولي في التصفيات، إضافة إلى فرصه في التأهل أو تحقيق نتيجة ايجابية امام مصر.

وقال لوشنتير خلال حواره مع "يلا كورة" أن كرة القدم لا تعرف المستحيل، وبالرغم من علمه بأن قدرات فريقه لا تؤهله لمنافسة مصر، لكنه يأمل في تقديم مفاجأة كبيرة في مباراة بعد أخرى وربما ينتهي الأمر بالوصول لكأس العالم.

ويمتلك لوشنتير خبرة كبيرة من خلال العمل في الدول العربية والأفريقية على مدار 17 عاما منذ تولى تدريب الكاميرن عام 1999.

وإليكم نص الحوار:

كيف ترى المباراة الأولى في المجموعة أمام مصر؟

- بالطبع ستكون مواجهة صعبة للغاية بالنسبة لنا، أمام منافس قوي، لكننا سوف نبذل أقصى جهد من أجل تحقيق نتيجة ايجابية، لقد أوقعتنا القرعة أمام منافسين غاية في الصعوبة، ودوري مع الفريق الآن هو أن أعمل على تحقيق أفضل النتائج.

من العناصر في فريقك التي تعتمد عليها من أجل تحقيق نتيجة ايجابية أمام مصر؟

- ليس لدي عنصر من الممكن أن أوصفه بنجم الفريق، لكني أعمل على تقديم عمل جماعي، فنحن لسنا كمصر نمتلك لاعبين في أفضل الأندية الأوروبية، نمتلك عدد من اللاعبين في أندية متواضعة بأوروبا، مع عناصر محلية نحاول أن نحقق بينهم التفاهم الذي يعود على الفريق بالفائدة.

ما رأيك في المنتخب المصري؟

- فريق كبير، فأنا أمتلك خبرة طويلة من العمل في أفريقيا وفي أندية عربية، ودائما ما يكون الحديث عن المنتخب المصري على أنه أحد الكبار، وتاريخه عريق، كما أن نتائجه في الفترة الماضية كانت جيدة.

هل يمثل عاملي الملعب والجمهور جوانب إيجابية بالنسبة لك في مواجهة مصر؟

- المفترض أن أقول لك أن الجمهور سيكون عنصر دعم بالنسبة لنا، لكن هنا في الكونغو الأمر مختلف قليا، فالجمهور عندما يشاهد لاعبا يخطئ يغضب من الفريق بأكمله، وبالنسبة للملعب، فهو جيد، وحديث والمدرجات ستمتلئ بـ65 ألف مشجع.

ما طموحك خلال تصفيات كأس العالم؟

- سأحكي لك قصة بسيطة، فأنا كنت أعمل مديرا فنيا للمنتخب المالي في تصفيات كأس العالم 2006، وكانت معنا في المجموعة توجو، منتخب صغير لا أحد يتوقع منه أن يصنع شيء، لكن مباراة بعد أخرى توجو كانت تقدم نتائج جيدة، واستطاعوا في النهائي أن يتأهلوا على حساب مالي.

فقدت فرصة التأهل لكأس العالم رغم أن مالي في ذلك الوقت كان يضم عناصر مميزة من اللاعبين، لذلك أتمنى أن أكرر ما فعلته توجو معي في 2006.

انها كرة القدم ولا يوجد شيء مضمون، ففي فرنسا ببطولة الكأس قد تجد فريق من الدرجة الرابعة يتأهل على حساب أحد أندية الدرجة الأولى.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق