بسبب الموبايل.. 21 معتقل كويتي في أمريكا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

ارتفع عدد الشباب الكويتيين الذين تم توقيفهم بالولايات المتحدة خلال الأشهر الماضية إلى 24 شخصًا، أكثرهم من الطلاب ومنهم من كانت زيارته للسياحة؛ بسبب بعض المخالفات التي كانوا يجهلون عقوبتها في بعض الولايات خاصة وأن لكل ولاية قوانينها الخاصة بها.

ووفقا لصحيفة الرأي الكويتية فإن "24 شابًا ما زالوا معتقلين؛ بعد أن تم اكتشاف محتويات غير قانونية -كما يصفها رجال الجمارك الأمريكيون- بهواتفهم أو أجهزة اللابتوب الخاصة بهم، ما قد يشكل تهديدًا على أمن الولايات المتحدة"، وذكرت أنه "من بين هؤلاء الشباب طالب في الـ 19 من عمره لا يزال معتقلاً منذ أكثر من شهر في نيويورك؛ بسبب وجود ما تم اعتباره صورًا مخلة بالآداب في هاتفه النقال لأحداث دون الـ18 من العمر".

وقالت: إن "العقوبات الأمريكية تعتبر قاسية وضخمة لهؤلاء الشباب، ولأسباب لا تستدعي أن تصل إلى هذا الحد"، معربة عن اندهاشها من "سجن شاب كويتي لأكثر من شهر لوجود صور جنسية أو مخلة بالآداب، على الرغم من أن بعض الولايات الأخرى لا تعاقب على مثل هذا الأمر".

شاهد أيضا

في المقابل، دعت سفارة الكويت بالولايات المتحدة المسافرين من بلادها  لأمريكا، إلى الحرص على عدم احتواء هواتفهم وأجهزتهم على أي مواد أو صور ذات طبيعة متطرفة أو متعلقة بمناطق الصراعات أو الجماعات الإرهابية أو مقاطع العنف بكل أشكاله".

ورفضت السفارة الأمريكية بالكويت "التعليق على حالات محددة"، معتبرة أن "عدد الكويتيين المسافرين لأمريكا، حقق أرقاماً قياسية بتجاوزه منذ بداية هذه السنة 75 ألف مسافر"، لكن السفارة بيَّنت أنها "على دراية بالتقارير الإخبارية حول الكويتيين الذين منعوا من دخول الولايات المتحدة هذا العام".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق