جوميز يطيرعلى طريقة بوكير

النادى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نعيم تميم الحكيم - جدة
( 9) سنوات فصلت إقالة المدرب الالماني بوكير من تدريب الاهلي بعد فترة وجيزة ليعاد نفس السيناريو هذا الموسم بإلغاء عقد المرب البرتغالي جوميز بالتراضي بين الطرفين عقب مضي أربع جولات من دوري جميل.
والمفارقة ان مايجمع المدربين أن كلاهما تم اصطياده من قبل إدارة الاهلي عقب نجاحهما في أندية متوسطة وتحقيقهما مركزا متقدما في الدوري، إذ قاد الالماني بوكير الوحدة في موسم ( 2007) للحصول على المركز الثالث في الدوري، فيما نجح البرتغالي جوميز بتحقيق إنجاز تاريخي لنادي التعاون بحصوله على المركز الرابع بالدوري والتأهل للعب في الملحق الآسيوي لاول مرة في تاريخه.
والغريب أن الرئيس المقبل للنادي الاهلي أحمد المروزقي كان عاملا مشتركا حيث تم التعاقد مع بوكير في عهد إدارته، فيما تم إقالة البرتغالي جوميز وهو يقوم بمهام رئيس النادي بعد رحيل الرئيس السابق مساعد الزويهري الذي تحققت في عهده الثلاثية التاريخية للنادي الملكي.
ويبدو أن إدارة النادي الاهلي لم تتعلم درس بوكير جيدا، فليس من الضرورة نجاح مدرب سبق وحقق نجاحا سابقا في ناد متوسط غير جماهيري بعيدا عن الضغوط الاعلامية، وناد جماهيري إعلامي يحمل في صفوفه لاعبين يصنفون ضمن الافضل على مستوى الملاعب السعودية.
بيد أن تدخل الرمز الاهلاوي الامير خالد بن عبدالله في الوقت المناسب أنقذ الملكي من تخبطات البرتغالي ليعيد صانع الفرحة ومحقق الثلاثية المدرب السويسري كريستيان جروس الذي صنع تاريخا واسما مع الراقي في موسمين عقب تحقيقه الدوري بعد غياب دام (33) عاما عن خزائنه، وكتب اسمه بحروف من ذهب كواحد من أفضل المدربين الذين مروا في تاريخ الاهلي والكرة السعودية..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق