من بوابة "جاستا".. هؤلاء يمكنهم مقاضاة أمريكا بتهم الإرهاب

دوت مصر 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علق الرئيس الأمريكي باراك أوباما على رفضه لقانون جاستا بأنه عبارة عن سلاح ذو حدين سيضع الولايات المتحدة في موقف سيئ يعرضها للمقاضاة من قبل جهات خارجية، في حين يقول الكونجرس إن قانون جاستا سيسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية، ولكن كيف يعرض القانون الحكومة الأمريكية لفرصة الإدانة بتهمة دعم الإرهاب أيضا.

بحسب موقع vox فإن قانون جاستا يرفع الاستثناء عن حصانة الحكومات سيادتها على أراضيها فيما يتعلق بتهم الإرهاب، ما يعني إنه إذا كان يمكن لضحايا 11 سبتمبر مقاضاة السعودية فإنه في نفس الوقت يمكن لدول وأفراد اتهام الولايات المتحدة بدعم الإرهاب كذلك  ومحاكمتها وعلى حسب وجهة نظر كل طرف.

اليابان

بحسب المؤرخ الأمريكي وليام بلوم  على موقعه، فإن إلقاء القنبلة الذرية على اليابان لم يكن عملا مبررا ولذا يمكن أن يعد عملا إرهابيا تطالب فيه اليابان بتعويضات عن الأضرار التي تعرضت لها بدعوى أن الولايات المتحدة مارست عملا إرهابيا، ويذكر بحسب موقع sky news إن الولايات المتحدة لم تقدم حتى الآن اعتذارا عن القنبلة الذرية ورفض كل من أوباما وجون كيري الاعتذار أثناء زيارة اليابان هذا الصيف.

كوبا

بحسب مركز "فولتير" للدراسات فإن كوبا من اعقد الملفات السياسية الأمريكية على مدى نصف قرن، ومنذ عام 1959 قادت الولايات المتحدة حملة تخريب وومحاولة غزو عسكري ووضعت عقوبات اقتصادية طاحنة على كوبا، كما اعترفت المخابرات الأمريكية بتهريب 75 طن متفجرات لداخل كوبا لتنفيذ هجمات داخل البلاد وبحسب المركز بلغ عدد التفجيرات الأمريكية 5780 تفجيرا بين عامي 1959 -1997 أغلبها ضمن مؤسسات مدنية.

فيتنام

بحسب الكاتب لاري بيل في موقع the hill فإن نفس المنطق الذي يسمح بمقاضاة السعودية بقانون جاستا يسمح ايضا بمقاضاة كافة الجنود الأمريكيين الذي شاركوا في خرب فيتنام في عامي 1966 و 1968، ويمكن للحكومة الفيتنامية أو أي مواطن فيتنامي أن يقاضي الولايات المتحدة وحكومتها بنفس القانون، وقال "كجندي سابق في فيتنام أنا شبه متأكد من انني عرضة للمحاكمة بهذا القانون".

العراق

بنفس قانون جاستا يمكن للعراق أن تقاضي الولايات المتحدة بتهمة غزو العراق بدون سبب قانوني حيث إن الحرب على العراق لم تكن بموافقة الأمم المتحدة وكانت عملا عسكريا منفردا من الولايات المتحدة وبريطانيا بحسب صحيفة هفنجتون بوست.

ومع دخول الولايات المتحدة للعراق تورطت القوات الأمريكية في ارتكاب العديد من الممارسات التي سجلتها منظمة "هيومن رايتس ووتش" كانتهاكات لحقوق الإنسان وأن الولايات المتحدة تساهلت عن عمد مع مرتكبي جرائم التعذيب في سجن أبو غريب.

أفغانستان

إذا كانت الولايات المتحدة دخلت الحرب في أفغانستان لمحاربة الإرهاب، فإن قانون جاستا يسمح أيضا لأي مواطن أفغاني بمقاضاة واشنطن بسبب الغارة الأمريكية التي أصابت مستشفى في مدينة "قندوز" العام الماضي، أو أي غارة اصابت المدنيين خطأ بحسب موقع الباحث "خوان كول".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق