رئيس لجنة الحكام.. المهنا: الميول تكشف الاعلاميين

النادى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

حاوره: سطام العتيبي | الدمام

تجربة دائرة التحكيم أثبتت نجاحها
الإعلام يؤثرفي الحكام قليلي الخبرة
لا أعرف مواقع التواصل الاجتماعي

///
يعد من أشهر الحكام في منطقة الخليج، بدأ مهنته في المنطقة الشرقية عام 1976م، وتدرج ليشارك في عدد من دورات الخليج ونهائيات كاس آسيا، يشغل رئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد السعودي لكرة القدم منذ اختياره قبل 6 أعوام.
عمر صالح المهنا التقت به (النادي) ووجهت له العديد من الأسئلة قبل انتهاء فترة ولاية مجلس إدارة الاتحاد السعودي الحالي، الذي يعتبر أحد أعضائه، مؤكداً عدم رغبته في الاستمرار إلا إذا كان للرئيس القادم رغبة في ذلك، مبينًا بأنه لا يتابع مواقع التواصل الإجتماعي ولا يعرفها إلا من إبنه والأصدقاء، وأن ما يكتب فيها لا يؤثر فيه أو على الحكام الذين لديهم خبرة، مشدداً على إن الإعلاميين باتوا مكشوفين بميولهم من خلال دفاعهم المستميت عن الفرق التي يشجعونها.. فإلى تفاصيل اللقاء..

//
- ما مدى رضاك عن الفترة التي قضيتها كرئيس للجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم؟
لست أنا من يقيّم العمل وأترك هذا للآخرين ولكن بالنسبة لمدى الرضا ولله الحمد مرتاح الضمير مع اقتراب انتهاء فترة تواجدي بعضوية الاتحاد ورئاسة لجنة التحكيم، ومن دون شك إن اللجنة واحدة من اللجان العاملة في منظومة الاتحاد السعودي وحققت العديد من النجاحات والأهداف التي رسمنا لها منذ بداية تواجدنا.
- ماهي أبرز الأهداف التي حققتها لجنة الحكام؟
لكل عمل أخطاء وسلبيات وهو ما نعمل على تلافيها وتطويرها، ونسبة تحقيق أهدافها 80 % بالمائة، ولا أنكر أن عمل لجنة التحكيم هو تكملة للجان التي سبقتنا والنجاح للجميع، لكن حينما تولينا المهمة وصلنا إلى أهم الأهداف وهي تواجد الحكم السعودي في دوري جميل للمحترفين، وبالنسبة للأخطاء التي تحدث هناك قرارات تأديبيّة بحق الحكام دون إعلان العقوبات لوسائل الإعلام، لرفع مستوياتهم وعدم تكرار ذلك مرّة أخرى، والعقوبات هي ذاتها، التي تُطبّق في جميع الدوريات الكبرى بالعالم.
- وهل كان الحكم السعودي غائبا عن دوري جميل قبل إدارتكم؟
ليس غائباً بمعنى الكلمة، لكن كان عدد الحكام المحليين لا يتجاوز أربعة إلى خمسة حكام واذكرهم بالاسم "خليل جلال، مرعي العواجي، فهد المرداسي، عبدالرحمن العمري " والآن اللجنة أوصلت عدد الحكام الذين لديهم القدرة على إدارة مباريات دوري جميل للمحترفين وبتميز إلى ما يفوق الـ18 حكماً وأغلبهم صغار في السن ولديهم مستقبل كبير وسيخدمون مجال التحكيم لسنوات طويلة، إضافة إلى أننا نمتلك قاعدة كبيرة من الحكام في دوريات الفئات العمرية والدرجات الأخرى وبمشيئة الله سيتم تطويرهم وتجهيزهم لقيادة أصعب المواجهات بالكرة السعودية.
- ما هو تقييمك لأداء الحكام بعد مضي 4 جولات من الموسم الجديد؟
أراها جيدة ومتطورة ولم تكن هناك أخطاء مؤثرة والحكام يتعرضون لضغوط من الجمهور والإعلام ورؤساء الأندية ولكن لن تؤثر في أدائهم ولن نرضخ لتصريحات رؤساء الأندية التي تنتقد دوما مستويات التحكيم وتطالب بالحكم الأجنبي.

تأثير الإعلام
- هل تتابع مواقع التواصل الاجتماعي مثل "تويتر"؟
لا أتابع مواقع التواصل الاجتماعي وغير مهتم بجميع مواقع التواصل ولكن أسمع من بعض الزملاء وابني عبدالعزيز هو من يعطيني بعض الأخبار من هذه المواقع.
*هل تتأثر بما يطرح في وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي؟
أعرف الأهداف المقصودة من النقد ولا اتأثر بها إطلاقا، ولكن قد تكون مؤثرة للحكام صغار السن وقليلي الخبرة فهم من يتأثر بها وقد تكون سلبية عليه، ولا أخفيك إني أعلم بما يدور في الوسط الإعلامي والبرامج الرياضية، والمؤسف أن التقييم منهم لم يبنَ على نتاج العمل ومستوى التحكيم والحكام بشكل عام وماذا قدمنا للجنة من جهود ساهمت بالتطوير، لكن يقيمك بماذا قدمت للنادي الذي يشجعه وينتمي له، وحتى الحكام المحليين الذين ينتقدون أو لا يوافقون عمل اللجنة، دائما ما يكون تقييمهم على ماذا قدمت له شخصيا بغض النظر عن ما تقدمه اللجنة من عمل منظم لبقية زملائه البارزين.
- إلى أي مدى ترى بأن الإعلامي صاحب ميول؟
أغلب الإعلاميين مشجعي أندية ويتكلمون كمحامين لها وحينما يتحدثون يؤكدون بأنهم منتسبون للأندية، وفي الفترات السابقة لم تكن الصورة واضحة ولكن حالياً من طرح الإعلامي تعرف ميوله وبنسبة 80 % ميولهم واضحة، وأنا مقتنع ومؤمن بأن لكل رياضي ميول ولكن لا تجعل رأيك ونقدك بحسب الميول وتظلم الآخرين ويكون تقييمك لأي عمل بحسب ما استفاد منه الفريق الذي تشجعه، ونتقبل النقد البنّاء، والنقد الذي يسعى لتطوير الحكم السعودي نرحب به، واللجنة تستمع لتلك الانتقادات الهادفة لتطوير البيئة التحكيمية للحكم، أما من يستهدفون زعزعة ثقة الحكم السعودي والمشكّكة في كفاءته وإخلاصه، سيتم رفع أمرها إلى لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي.

دائرة التحكيم
- كيف ترى دائرة التحكيم التي طبقت مؤخرا؟
فكرة رائعة وحققت نجاحا باهرا في موسمها الأول، وهي كفكرة موجودة في أغلب دول العالم، ووجودها لم يضايقني أو يحد من بعض صلاحياتي وهناك تعاون مشترك بين دائرة التحكيم واللجنة الرئيسية، والأعضاء في اللجنة أو في الاتحاد يعرفون بأنني كنت من أشد المطالبين بتواجدها وسعيت لها فلماذا أتضايق منها.
- ما هو عملها وهل هي ناجحة من موسمها الأول؟
تختص بالجوانب الفنية للحكام وبالتنسيق مع اللجنة وسط تعاون وتناغم كبير، وعملهم لا يقلل من عمر المهنا أو يعتبر تهميش لإني واثق من عملي ونفسي، ومن خلال العشر أشهر التي عملنا فيها معاً أرى بأنها ناجحة، والرجل لديه الرغبة في التطوير والتجديد، وأتمنى أن توجه السؤال لرئيسها هارد ويب فهو من يعطيك الجواب الكافي.

رياضة الوطن
*هل لديك الرغبة بالترشح لأربع سنوات مقبلة بعد تبقى فترة قليلة على إنتهاء مجلس اتحاد القدم الحالي؟
النظام لن يكون مثل الجمعية العمومية السابقة وبذلك لن يكون هناك ترشيحات للجنة الحكام وسيكون هناك أعضاء مرشحين وأعضاء مختارين من قبل رئيس الاتحاد، وحتى لو كان هناك انتخابات فلن أترشح.
- ما هو قرارك إذا طلب منك الرئيس القادم للاتحاد الاستمرار؟
لا أمانع متى ما كانت هناك رغبة من الرئيس القادم للاتحاد وأي عمل وخدمة لرياضة الوطن لن أتردد في تلبيتها.
- كلمة أخيرة؟
أشكر لكم الاستضافة وأتمنى أن أكون قدمت ما يفيد القارىء الكريم..

أخبار ذات صلة

0 تعليق