المرصد السوري: حصيلة ضحايا الأمس بلغت 94 قتيلا في عموم البلاد

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن حصيلة ضحايا الأمس في عموم سوريا بلغت 94 قتيلا.
وأوضح المرصد في نبأ بثه على موقعه الإليكتروني أن من بين القتلى عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما قُتِل 42 آخرون في قصف جوي لقوات النظام.
وجاءت حالات القتل في المحافظات المختلفة على النحو التالي: حيث قُتِل 11 شخصا في محافظات ريف دمشق بينهم مقاتلون إسلاميون ومدنيون قُتِلوا في اشتباكات وقصف لقوات النظام.
وفي حلب وريفها، قُتِل 16 شخصا بينهم ناشط إعلامي و 7 أشخاص من عائلة واحدة قُتِلوا جراء اشتباكات بين قوات النظام والفصائل الإسلامية وقصف للطيران الحربي على مشفى ميداني وغارات لطائرات يُعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي.
وفي حماة، قُتِل 7 أشخاص بينهما مقاتلان إسلاميان جراء اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة وقصف للطيران الحربي وإلقاء للبراميل المتفجرة.
وفي إدلب، قُتِل 7 مدنيين جراء مجزرة نفذتها طائرة حربية بصواريخ في مخيم للنازحين.
أما في درعا وحمص ودمشق، فقُتِل 3 أشخاص، بينهم شخص قضى تحت التعذيب في المعتقلات السورية.
وعلم المرصد أيضا أن تنظيم داعش الإرهابي قد أعدم رجلا في ريف دير الزور الغربي، فضلا عن قيام تنظيم جند الأقصى بإعدام شخصين في ريف حماة الشمالي بتهمة التخابر مع النظام والانتماء لقوات النظام.
وأشار المرصد إلى مقتل 6 من عناصر الكتائب المقاتلة مجهولي الهوية جراء قصف للطائرات الحربية وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام واستهداف عربات.
وعلى صعيد خسائر قوات النظام السوري، قُتِل 8 من الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام في عدة بلدات وقرى سورية.
وقُتِل أيضا ما لايقل عن 11 من قوات النظام في اشتباكات مع تنظيمي داعش وجبهة النصرة وكتائب مقاتلة وإسلامية.
أما تنظيم داعش، فقد قُتِل 15 عنصرا منه في اشتباكات وقصف على مناطق وجودهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق