إسرائيل تغلق الحرم الإبراهيمي في وجه الفلسطينيين.. وتسمح للمحتلين بالدخول

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، إنها ستغلق الحرم الإبراهيمي المتواجد بمدينة الخليل في وجه الفلسطينيين، فيما تفتحه للمستوطنين طوال ستة أيام خلال شهر أكتوبر الجاري.

وذكرت مصادر محلية فلسطينية، أن قوات الاحتلال قررت إغلاق الحرم الإبراهيمي أمام المصلين، وفتحه بالكامل أمام المستوطنين واليهود، أيام (3 و4 و6 و12 و18 و19) خلال الشهر الجاري.

ياتي ذلك وسط استمرار قوات الاحتلال بمنع رفع الأذان في العديد من الأوقات، وخاصة وقت صلاة المغرب بشكل مستمر، ومتزايد، وإخضاع المصلين لعدة تفتيشات قبل الوصول إلى الحرم.

ويتعرض الحرم الإبراهيمي لاقتحامات يومية من قبل آلاف المستوطنين الذين يسعون إلى تهويده وتحويله لمعبد يهودي مقدس، ويؤدون الصلوات داخله تحت حماية جنود الاحتلال، فيما يؤمن جيش الاحتلال الحافلات لنقل المستوطنين إلى الحرم الإبراهيمي واحتلاله.

وأعدمت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيات والفلسطينيات على اعتاب الحرم ومداخله، بزعم محاولاتهم تنفيذ عمليات طعن، ولم تتورع عن اعتقال كل من يحاول التصدي لاقتحامات المستوطنين واستخدام العنف المفرط خلال الاعتقال والتنكيل بهم.

واعتبرت لجنة إعمار الخليل أن استمرار تغيير معالم الحرم الإبراهيمي وتقييد حركة المصلين وحركة المواطنين، وتقييد حرية العبادة، وعزله عن البلدة القديمة بشكل خاص وعن المدينة بشكل عام، مخالف لكافة الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية، واعتداء صارخ على صرح ديني وموروث ثقافي وتاريخي يفوق عمره الألفي عام.

مبينة أنها تنظر لهذه الانتهاكات والاعتداءات بخطورة بالغة، كما استنكرت الأعمال غير الشرعية والإجرامية التي تجري في الحرم الإبراهيمي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق