"سول" تحض مواطني "كوريا الشمالية" على خيانة "كم جونغ أون"

الدستور 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
حضت رئيسة كوريا الجنوبية بارك جون هاي الكوريين الشماليين على ترك بلادهم والانشقاق، غداة عبور جندي كوري شمالي الخميس الماضى مشياً المنطقة المنزوعة السلاح التي تعد من المواقع الأكثر تحصيناً في العالم، وتشكل الحدود مع الجنوب.

ودعت رئيسة كوريا الجنوبية في رسالة نادرة ومباشرة، الجنود والمدنيين الكوريين الشماليين للانتقال إلى حضن الحرية في الجنوب.

وأضافت في كلمة لمناسبة يوم القوات المسلحة إننا ندرك جيداً الحقائق المرعبة التي تواجهونها ، مشددة على أن القيم العالمية كالحرية والديموقراطية وحقوق الإنسان والرفاه هي حقوق ثمينة ينبغي أن تتمتعوا بها أيضاً .

وتابعت قائلة: سنبقي الطريق مفتوحاً من أجلكم لتجدوا الأمل وتعيشوا حياة جديدة، أرجوكم تعالوا إلى حضن الحرية في الجنوب متى شئتم.

وتأتي هذه الدعوة بعد شهر على انشقاق نائب سفير كوريا الشمالية في بريطانيا، في واقعة نادرة الحدوث تشكل ضربة موجعة لنظام كوريا الشمالية.

وقالت بارك جون هاي إن أعداد الكوريين الشماليين الذين يفرون جراء الجوع والقهر تزداد بشكل كبير .

وأوضحت لقد تواصلت الانشقاقات، حتى من جانب النخب الكورية الشمالية التي كانت تؤيد النظام .

واجتاز جندي كوري شمالي الخميس الماضى مشياً المنطقة المنزوعة السلاح التي تشكل الحدود مع كوريا الجنوبية، منشقاً بذلك عن جيش بلده، وفقا لما أعلنته رئاسة أركان الجيوش الكورية الجنوبية.

ومن النادر جداً أن يجازف جنود في اجتياز المنطقة المنزوعة السلاح التي تعتبر آخر الحدود من الحرب الباردة، ويتولى حراستها آلاف الجنود على الجانبين.

ويهرب مئات من الكوريين الشماليين سنوياً من بلادهم، ويقوم القسم الأكبر منهم بذلك من خلال اجتياز الحدود التي تكثر فيها المنافذ مع الصين، قبل الوصول إلى كوريا الجنوبية عبر جنوب شرق آسيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق