كمكافأة على مشاركة عباس في العزاء.. تل أبيب تقرر بناء مستوطنة جديدة في الضفة، ومكافأة أخرى!!

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بقدر السخط العربي جراء مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مراسم عزاء مؤسس الكيان الصهيوني شمعون بيريز كان التجاهل والبرود واللامبالاة في الجانب الصهيوني تجاهه.

 

ويبدو أن رهان عباس في "استعطاف" اليهود كان رهاناً خاسراً منذ البداية، حيث بدأت ملامح التجاهل والتعامل بعدم اكتراث لوجوده حين لم يذكره رئيس وزراء اسرائيل بأي كلمة، ولو في معرض الشكر، وأتبعها كذلك بتصريح يحمل قدراً بالغاً من المهانة للممثل الأول للقضية الفلسطينة أمام العالم حين قال بنيامين نتنياهو" القوة هي من تفرض السلام".

 

لم تكتف ِ إسرائيل بهذه الرسائل الواضحة والتي جاءت لتعصف بمكانة رئيس فلسطين، بل قامت اليوم أيضاً بتوجيه مكافأة جديدة يستحقها الرئيس، فأعلنت في قرار موافقتها على إنشاء مستوطنة جديدة ما بين رام الله ونابلس، وهما مدينتان تقعان في الضفة الغربية التي يرأسها عباس، كما أنها قررت  اغلاق الضفة الغربية وقطاع غزة منذ منتصف هذه الليلة وحتى مساء الثلاثاء القادم لأجل ما يسمونه " رأس السنة العبرية ".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق