زوجة رئيس روما لتوتي: أنت ناكر للجميل

النادى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

النادي | جدة
شنت زوجة الرئيس الأسبق والتاريخي لنادي إيه إس روما الإيطالي، فرانكو سينسي، هجوما حادا على فرانشيسكو توتي، قائد الفريق، متهمة إياه بنكران الجميل.
وقالت ماريا سينسي، زوجة فرانكو، الذي ترأس النادي الإيطالي طيلة 15 عاما، أمس الجمعة، في تصريحات إذاعية لراديو "راديو" الإيطالي، "عندما أتحدث عن توتي فإني أقسمه إلى شخصين، الأول هو لاعب كرة قدم وهنا أراه يستحق الكرة الذهبية، أما الآخر بعيدا عن كرة القدم وموهبته الكبيرة فإني محبطة من تصرفاته وشخصيته إلى أبعد مدى".
وأضافت ماريا "كان عليه أن يكون أكثر مسؤولية ووفاءً، عائلة سينسي فعلت كل شيء ليستمر على مدار 20 عاما، وكنت أنتظر أن يرى هو ووالدته ما فعلناه أمرا مهما في مسيرته، وأن يعطي كل شخص ما يستحق".
واستطردت زوجة الرئيس الأسبق لروما قائلة "توتي قدم الكثير للنادي، لكنه لم يكن مخلصا أبدا لعائلة سينسي، التي قدمت له الكثير على مدار تاريخه الكروي وكان أنانيا للغاية".
واختتمت ماريا حديثها في هذا الشأن "لم أكن لألبي دعوته لو كان دعاني إلى حفل عيد ميلاده، ولن أنسى تعامله دون اهتمام عندما دعته المؤسسة الخيرية لابنتي للتبرع بالدم، كان أمرا محبطا للغاية".
يذكر أن فرانكو سينسي كان رئيسا لنادي روما منذ عام 1993، وحتى وفاته عام 2008، قبل أن تتولى ابنته روزيلا رئاسة النادي من بعده وحتى عام 2011، قبل أن تقوم ببيع النادي..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق