صيادا الدوري هدفان للعالمي والملكي

النادى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

نعيم تميم الحكيم | جدة

ساهم الظهور الباهت لبطلي اخر ثلاث نسخ من دوري جميل في الجولات الاربع الماضية لتقليب الدفاتر القديمة، والخضوع لهدير الجماهير في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام المطالبة بعود مدربي الانجاز في أسرع وقت لإنقاذ مايمكن إنقاذه واستعادة الهيبة المفقودة سعيا نحو ملامسة ذهب الدوري من جديد.
وفي الوقت الذي نجحت إدارة الاهلي بقيادة الرمز الاهلاوي بإعادة مدربها السابق السويسري كرستان جروس بعد انتهاء العلاقة بينهما قبل أربعة شهور تقريبا، بسبب المستوى السيئ والنتائج المتذبذبة مع المدرب البرتغالي الجديد جوميز ما جعلها تنحني لعاصفة أصوات جماهير الملكي الغاضية على جوميز القادم من فريق التعاون في الصيف الماضي، وتقرر تنحيته من منصبه واستعادة عراب الدوري.
واتجهت إدارة النصر نحو نفس المنحى بجسها نبض المدرب الاورغوياني دانيال كارينيو بعد إقالته من تدريب المنتخب القطري لخسارته في أول جولتين من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا عام 2018، مما جعله تحت مرمى انظار إدارة النصر التي لاترى في المدرب الكرواتي الحالي زوران ماميتش ضالتها بسبب نتائجه المتذبذبة في أول أربع جولات بالدوري حيث تعرض الفريق لخسارتين مفاجئتين أمام الاتفاق في الجولة الثانية والخليج في الجولة الرابعة بنتيجة واحد صفر، فيما انتصر الفريق في مباراتين أمام الفتح بأربعة اهداف مقابل هدف وحيد، والقادسية بهدف وحيد ليقبع بالمركز السادس برصيد ست نقاط.
واشترط الاورغوياني وفق الانباء المتواترة عن تسوية مستحقاته المالية السابقة البالغة أربعة ملايين ريال للتوقيع مع العالمي عقدا جديدا، في حال قررت الادارة إقالة الكرواتي زوران ودفع الشرط الجزائي له ولطاقمه الفني.
وتأتي مساعي إدارة النصر رغبة في استعادة هيبة الفريق المفقودة منذ موسمين مع مدرب حقق معه الفريق بطولة الدوري عقب غياب دام تسعة عشر عاما مع كأس ولي العهد التي غابت عن خزائن الفريق أكثر من ( 32) عاما على حساب الغريم التقليدي الهلال بهدفين مقابل هدف واحد.
والمفارقة التي تجمع كارينيو وجروس أن كلاهما أعادا فريقيهما لتحقيق بطولة الدوري بعد غياب طويل، ليرتبطا وجدانيا في ذاكرة جماهير الناديين كأفضل المدربين الذين مروا في تاريخ الفريقين.
ويحمل كلا المدربين أرقاما قياسيا لم تكسر حتى الآن، حيث حقق الاورغوياني كارينيو ثلاثة عشر انتصارا متتاليا في بطولة الدوري، فيما لم يخسر المدرب السويسري كرستيان جروس ( 51) مباراة متتالية في الدوري كرقم قياسي لم يكسر ولم يحقق من قبل.
غراف
أـرقام وإحصائيات
الاورغوياني دانيال كارينيو
- حقق الدوري بعد غياب ( 19) عاما
- حقق كأس ولي العهد بعد غياب ( 32) عاما
- حقق الثنائية للنصر لم يحققهما خلال ( 16) عاما
- حقق رقما قياسيا بـ( 13) فوزا متتاليا في الدوري
- حقق رقما قياسيا بـ( 18) انتصارا متتاليا في جميع المسابقات السعودية


السويسري كرستيان جروس
- حقق الدوري بعد غياب (33) عاما
- جمع ثنائية الدوري والكأس بعد غياب (39) عاما
- حقق ثلاث بطولات للفريق في موسمين
- حقق رقما قياسيا بعدم الخسارة في (51) مباراة بالدوري
- لم يخسر الفريق معه في موسمين سوى مباراتين بجميع المسابقات السعودية

 .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق