سجن تلميذ إثر اتهامه بالتخطيط لعمل إرهابي بفرنسا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أودع تلميذ فرنسي في الـ15 من العمر بالسجن مساء أمس الجمعة، في فرنسا بعد توجيه اتهام إليه للاشتباه بتخطيطه لتنفيذ هجوم إرهابي.

ونقلت وكالة "فرانس برس" الفرنسية، عن مصدر قضائي فرنسي قوله: إنه "تم توجيه تهمة تشكيل عصابة إجرامية على ارتباط بمخطط إرهابي للتلميذ، وذلك بعد أن اتضح أنه كان على تواصل عبر خدمة "تلجرام" للرسائل السريعة مع الإرهابي الفرنسي رشيد قاسم، الذي يُشتبه بأنه يُجند متطوعين ويوجههم من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي بين العراق وسوريا.

وأشار المصدر إلى أن التلميذ لم يكن معروفًا لدى أجهزة الاستخبارات، وتم توقيفه صباح الأربعاء الماضي في منزل والديه في دومون، في إقليم فال دواز بشمال وسط فرنسا، ووضع قيد التوقيف الاحترازي لـ48 ساعة قبل مثوله أمام القضاء صباح أمس، لافتًا إلى أنه تم الاشتباه بأنه سينتقل إلى تنفيذ المخطط الإرهابي الذي كان يحضر له"، مضيفًا أنه أثناء توقيفه الاحترازي أكد أنه تخلى عن مخططه.

وأضاف أن الفتى كان ينشط كثيرًا على خدمة تلجرام، حيث يحيي شبكتين تبثان الدعاية المتطرفة، كما كان على علاقة عبر خدمة الرسائل المشفرة هذه مع فتى أوقف في 14 سبتمبر في الدائرة العشرين من باريس، وكان هو أيضًا على اتصال مع قاسم، ويُشتبه بأنه كان يعتزم تنفيذ هجوم.

شاهد أيضا

جدير بالذكر أن قاسم هو المسؤول عن التحريض بصورة مباشرة على عملية قتل شرطي ورفيقته في 13 يونيو في مانيانفيل بإقليم إيفلين، إضافة إلى عملية ذبح كاهن داخل كنيسته في سانت إتيان دو روفري في إقليم سين ماريتيم (شمالًا) في 26 يوليو، كما يعتقد أنه وجَّه مجموعة النساء اللواتي اعتقلن في مطلع سبتمبر بتهمة الضلوع في محاولة تفجير سيارة مفخخة بواسطة قوارير غاز وسط باريس.

يشار إلى أنه جرى خلال الأسابيع الأخيرة توقيف نحو 10 فتيان للاشتباه بتخطيطهم لتنفيذ اعتداءات تحت تأثير رشيد قاسم، وتأتي هذه التوقيفات في وقت حذَّر رئيس الوزراء مانويل فالس، من أن الخطر الإرهابي في أقصى مستواه بفرنسا التي شهدت منذ العام الماضي سلسلة من الاعتداءات الإرهابية أسفرت عن مقتل 238 شخصًا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق