أمريكا مرتدية قناع البراءة: لم نضرب النصرة حفاظا على المدنيين

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر أن واشنطن خفّضت بالفعل ضرباتها لجبهة فتح الشام الإرهابية هذا العام بسبب قرب مقاتليها من المدنيين.

وقال تونر: نحن ضربنا النصرة منذ البداية في عامي 2014 و2015 ولكن منذ أن بدؤوا يتسللون إلى الأحياء المأهولة بتنا نسعى إلى التقليل من إمكانية سقوط ضحايا بين المدنيين نتيجة القصف الجوي.

وأشار المتحدث إلى أن المركز التنفيذي المشترك الذي نصّت الاتفاقات الروسية الأمريكية الأخيرة على إنشائه يتيح إمكانية تصفية قادة هذا التنظيم.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قد صرح في وقت سابق بأن الولايات المتحدة لم توجه ضربات لتنظيم فتح الشام في سوريا مطلقا، وقال منذ بداية عمليتهم في سوريا كان الأمريكيون يوجهون ضربات لتنظيم داعش ولم يتغير سلوكهم إلا بعد بدء عمليتنا، أما بشأن جبهة فتح الشام /جبهة النصر سابقا/ فالأمريكيون لم يوجهوا لها مطلقا أي ضربات في أي مكان بسوريا .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق