40% من المكاتب العقارية تُغلق أبوابها في 4 أشهر لعزوف الناس عن الشراء.. لكن هل انخفضت الاسعار؟

مَشاهد 0 تعليق 2 ارسل لصديق تبليغ


كشف رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة جدة عبدالله الأحمري، أن 40% من المكاتب العقارية أغلقت أبوابها، وخرجت من السوق خلال الأشهر الأربعة الماضية، بسبب حالة الركود التي يشهدها القطاع، وعزوف المشترين عن شراء العقارات انتظارًا لانخفاض الأسعار.

وأوضح الأحمري أن معظم المكاتب التي خرجت من السوق هي تلك التي كانت تعمل في أطراف المدن، وكانت تضارب في سوق العقار، ومعظمها مكاتب عشوائية يديرها وافدون مخالفون تحت غطاء سعوديين، مشيرًا إلى أن أصحابها أُجبروا على إغلاقها خشية الحملات التفتيشية الميدانية. وفقًا لما ذكرته صحيفة “المدينة” الثلاثاء (4 أكتوبر 2016).

وأكد أصحاب مكاتب عقارية خروج ما بين 30 إلى 40% من المكاتب العقارية من السوق، مبينين أن ذلك سيسهم في ضبط الأسعار، وحماية السوق من السماسرة، وخلق توازن في الأسعار، في حين أشار بعضهم إلى أن السوق العقاري يضم نحو 60 ألف مكتب عقاري، نحو 40% منها غير نظامية.

لكن التساؤل المهم والذي يحتاج اجابة: هل انخفضت اسعار الاراضي فعلاً؟

عندما تتوجه الى المناطق الحيوية في معظم المدن السعودية فانك تتفاجأ باختلاف الواقع عن ما تقرأه في الاعلام فلازالت الاسعار مرتفعة والاراضي التي انخفضت اسعارها لم تنخفض الا بمعدل 10% فقط، ما يجعل الواقع يتعارض مع ما تشاهده ونقرأه في وسائل الاعلام. 

شارك هذا الموضوع:

أخبار ذات صلة

0 تعليق