د. سيمون أوريان: لهذه الأسباب لا أنصح بتقنيّة حقن الدهون الذاتية في الوجه https://t.co/cNcyzH8rix

نواعم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كوزات جعجع   Oct 04, 2016

Follow Me on Pinterest

سيمون أوريان هو الطبيب الذي يملك عيادة الطبّ التجميليّ  Epione في لوس أنجلس وهو طبيب عائلة كارداشيان، سيلين ديون، ليدي غاغا، صوفيا فيرغارا والعديد من نجوم هوليوود والعائلات الملكية العربيّة. بفضل خبرته الطويلة في مجال الطبّ التجميليّ، يحرص الدكتور أوريان دائماً على تقديم نصائحه للنساء. آخرها كانت عن تقنية حقن الدهون في الوجه. انتشرت هذه التقنية بكثرة في السنوات الماضية ولقيت رواجاً من النساء في مختلف أنحاء العالم لما تقدّمه من تعبئة الوجه النحيل أو المليء بالتجاعيد والخطوط الدقيقة. لكنّ د. أوريان ليس من محبّذي هذه "الصيحة" وذلك لخمسة أسبابٍ رئيسيّة هي:

  1.     بحسب د. أوريان، إنّ تقنية نقل الدهون من أماكن مختلفة من الجسم الى الوجه هي غير متوقّعة. فحين تُنقل الدهون من الجسم الى الوجه، يمكن لهذه الدهون أن تنمو جداً إن اكتسبتِ القليل من الوزن. هذا الأمر سيجعل وجهكِ يبدو منفوخاً كوسادة.
     
  2.     الخلايا الدهنية كبيرة الى حدٍّ تحتاج فيه لاستخدام إبر كبيرة جداً لنقلها. هذه الإبر ستترك الكثير من الندوب والكدمات الشديدة التي لن تزول إلّا بعد فترة طويلة من الزمن.
     
  3.     تنمو الخلايا الدهنية المختلفة بمعدلات مختلفة. هذا يعني أنّ بعض هذه الخلايا الدهنية قد تبقى في مكانها لفترةٍ أطول من غيرها ما يؤدي الى تفاوت في المظهر الممتلئ على مساحةٍ صغيرة كالوجه.
     
  4.     من الصعب أو من المستحيل خلق مظهر وجه منحوت بواسطة الدهون.
     
  5.     إن لم تأتِ النتائج كما هو متوقع، فإنّ من الصعب بل من المستحيل إعادة الوجه الى ما كان عليه.
     

ويقول د. أوريان "لقد قمت بهذه التقنية كثيراً على مدى 15 عاماً وذلك لأننا لم نكن نملك المجموعة الواسعة من فيلرز الوجه التي نملكها اليوم". ويكمل قائلاً "هذه التقنية هي بمتناول الجميع نظراً لكلفتها المعقولة لكنّ النتائج لم تكن يوماً متوقّعة كما هي اليوم مع الفيلرز الخاصّ بالوجه والموافق عليه من قبل إدارة الاغذية والعقاقير".

اتبعي نصائحه!

 

 

Loading the player....

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق