هل قدّم #Pierpaolo_Piccioli مجموعته الأولى منفرداً بالتصاميم الأجمل #لفالانتينو؟ https://t.co/ATd2kA5eoE

نواعم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ميرا العرّ بليق   Oct 03, 2016

Follow Me on Pinterest

قدم Pierpaolo Piccioli تشكيلته الأولى كمدير إبداعي منفرد لعلامة فالانتينو خلال أسبوع الموضة في باريس بالأمس، وقد كانت مجموعة آسرة ومذهلة بحق! مع إطلاقه 64 طلة خطفت أنفاسنا، قدم المصمم ملابس تليق بكافة أوقات النهار والليل، مانحاً إيانا تصاميم أنيقة وأنثوية ولافتة بتدرجات لونية من الزهري إلى الأصفر والأحمر الذي يعتبر بصمة خاصة بعلامة فالانتينو. 

عرضت العلامة هذه التشكيلة بالقاعة التي لطالما قدمت فيها مجموعاتها من الهوت كوتور، Hôtel Salomon de Rothschild، جامعةً الحضور في صفوف أحادية حول باحة الفندق وصالونات الطابق العلوي. يعني ذلك أن العارضات قمن بمجهود إضافي وهنّ يصعدن السلالم في فساتين بيكيولي الطويلة التي لامست الأرض، وبفضل الصنادل المريحة وحرفية العارضات، لم تتعثر أيّ منهن. في الصف الأول، جلست نجمات أمثال جيسيكا ألبا وديان كروغر وداكوتا فانينغ وشايلين وودلي، كما جلس أيضاً المصمم المؤسس للدار فالانتينو غرافانو ليتفرج على بيكيولي يستولي إبداعياً على العلامة التي تحمل اسمه. ولم يكن غرافاني مصمم الأزياء الوحيد الذي حضر العرض، حيث رأينا المصممين ألبير ألباز، أوليفير روستينغ، وماريا غرازيا شويري (التي تعمل الآن مديراً إبداعياً في ديور) كلهم تابعوا إبداع Pierpaolo Piccioli عن كثب وبشغف كبير كما بدا على وجوههم. 

بدأ العرض بسلسلة من اللوكات بالزهري، الذي تراوح ما بين الزهري الأنثوي الناعم والفوشيا، ومنها ما مزج معها الأحمر الراقي. التفاني للّون الواحد في اللوكات سمح للمصمم باختبار التصاميم بحدّ ذاتها، مقدماً كل القصات من السراويل الوردية اللامعة إلى المعاطف الجاكارد بالزهري النيون والنقوش الغرافيكية الجريئة. عدد من التصاميم كان مألوفاً، من الياقات الدائرية والأكتاف الضيقة والأكمام الطويلة، لكنها جاءت بقصات أكثر انسيابية وسلاسة من الماضي. التطريز الدقيق والمستطرد، جاء هذه المرة مبهماً وعلى شكّ قطب بسيطة. فعلى ما يبدو، ما فعلته لمسات Piccioli هو أنها جعلت من التشكيلة والأجواء أكثر نعومة  وتقليصاً للجانب المتزمت الرصين الذي منح العلامة بعض التوتر في الماضي. فالكثير من الفساتين عامت ببساطة حول أجسام العارضات، منها برسوم عند الخصر أو الجوانب لتمنحهنّ المزيد من الأثيرية. 

ربما خطوة انفصاله عن ماريا شويري كان يجب أن تحصل منذ فترة طويلة!
 

 

 

Loading the player....

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق