أمور تفعلها النساء تشكّل لغزاً لدى الرجال! https://t.co/pvcDohbtgJ

نواعم 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نواعم   Oct 01, 2016

Follow Me on Pinterest

هناك بعض الأمور التي يحاول الرجل أن يفهمها في زوجته لكنه لا يستطيع بل يحتار في أمره، وهذا ما يجعله ينتقد الزوجة بسبب بعض التصرّفات النابعة من تلك الأمور فيتساءل الرجل عنها. فما هي أهم الأمور التي لا يفهمها الزوج في شريكة حياته.


رأيهنّ في الرجال


إنّ معظم النساء يعتبرن أنّ الرجال من ذات الطينة أي يطلقن أحكاماً عامّة على جميع الرجال خاصة الأحكام السيئة منها مثل اتهام الرجال بالكذب والخيانة، ورغم أنّ النساء يحكمن مسبقاً بذلك على كافة الرجال تسعى كل امرأة وراء الحب والزواج وبناء عائلة ولا تستطيع الاستغناء عن الرجل، وهذا ما يثير تساؤلات الزوج فيعتبر ذلك متناقضاً لدى المرأة فكيف لا تثق بالرجل وفي الوقت عينه تسعى للارتباط به؟ لكن في الحقيقة إنّ المرأة تتأمّل خيراً في زوجها بمعنى أنّ المرأة مهما كانت تشكو من الرجل فإنها كتلة من العواطف فتستطيع غضّ النظر والتنازل والتسامح ما يجعلها تنتظر من زوجها كل ما هو إيجابي وهذا يجعلها تتناسى طباعه السلبية وتستقر معه لبناء عائلة وتأسيس حياة زوجية.


تطلب النصيحة من نساء عازبات


إنّ بعض النساء المتزوجات يسعيْن لأخذ النصيحة من صديقات عازبات وهذا الأمر لا يفهمه الرجال إلا أنّ غاية المرأة من ذلك تكمن في فضولها لمعرفة ما إن كانت الفتاة العزباء أكثر سعادة من المرأة المتزوجة كما أنها ترفض استشارة صديقتها المتزوجة لكي لا تُشعرها بأنّها تتعرض لمشكلة زوجية فهي تحاول أن تخفي ذلك عن صديقاتها المتزوجات لتظهر نفسها أمامهن بأنّ حياتها الزوجية سعيدة وزوجها مثالي أكثر من أزواجهن.


استخدام المكياج وارتداء الكعب العالي


لا يفهم الرجل السبب الكامن وراء تبرّج المرأة ووضع المكياج وانتعالها الكعب العالي، وفي الحقيقة سبب ذلك يعود لأنّ المرأة مهما كانت واثقة من نفسها فإنها تسعى لكي تكون أجمل وأجمل فتتحلى بكافة الوسائل لتزيد من جمالها.

الرغبة في الحمل والإنجاب


يتساءل الرجل عن رغبة المرأة وإصرارها على الإنجاب رغم أنّها تتحمّل الكثير من العناء والآلام من الحمل والولادة، لكن ما يقف وراء ذلك هو قوة غريزة الأمومة لدى الزوجة والحالة الفيزيولوجية التي تعيشها تفرض عليها ذلك دون أن تقصد فهي تعشق أن تصبح أمّاً.

 

Loading the player....

أخبار ذات صلة

0 تعليق