#خاص – #نيللي_كريم أول #فنّانة_مصريّة تشارك في #مهرجان_فينسيا.. والبصمة لبنانية https://t.co/CnupLvyo03…

نواعم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

إيمان علي   Sep 30, 2016

Follow Me on Pinterest

اتّصال هاتفي قلب موازين نيللي كريم التي فوجئت باختيارها لتكون عضو لجنة تحكيم في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته الثالثة والسبعين وبالتحديد في لجنة آفاق السينما، وبالرغم من كبر المسؤوليّة استطاعت نيللي أن تلفت أنظار العالم كلّه سواء بإطلالتها المميزة أو التعاطي مع المسؤولية التي أُوكلت إليها في المهرجان... وفي الأسطر التالية تكشف لنواعم الكثير من الكواليس والأسرار عن تفاصيل مشاركتها.


لماذا تمّ اختيارك للانضمام الى لجنة تحكيم مهرجان فينيسيا السينمائي؟

ليس هناك سبب محدّد ولكن دعيني أقل لك إنني أشعر بأن الله أراد أن يسعدني ويكافئني بعد مجهود كبير جداً لا يدركه إلا من يتعامل معي عن قرب وكأن الله يريد أن يقول لي أن أستمرّ، أمّا اختياري فجاء بعد أن شاهدت ادارة المهرجان دوري في فيلم "اشتباك" الذي عُرض في مهرجان كان وحصل على إشادة كبيرة.
 

كيف تمّ الاتصال بك؟

تلقيت اتصالاً هاتفياً من إدارة المهرجان تؤكد لي ترشيحي لأكون في لجنة تحكيم الـ Qrizzonti المعروفة بآفاق وأن اللجنة يترأسها المخرج الفرنسي روبيرت جيان بالاضافة إلى أعضاء لجنة التحكيم من دول مختلفة مثل المخرج الهندي شايتانيا تماهاني والناقد الإسباني جوزيه ماريا والممثلة الايطالية فالتينا لودفيني والناقد الأميركي جيم هوبر، فأعتقد أنني كنت محظوظة بالمشاركة معهم، ولا سيّما أنني استفدت كثيراً من ملاحظاتهم سواء على المستوى المهني أو الشخصي وحتى في طريقة قراءة الفيلم بشكل مختلف وتفاصيل أخرى، ولحظة إبلاغي بأنني سأشارك شعرت برهبة كبيرة ولكني كنت حريصة على أن أكون واجهة مشرّفة لبلدي قبل أي شيء آخر.
 

ما صحة كونك أول مصرية تشارك في المهرجان؟

أنا أول فنانة مصرية ولكن سبقني بالتأكيد المخرج الكبير يوسف شاهين وايضاً الفنان عمرو واكد والناقد سمير فريد فلم أصرّح إطلاقاً بأنني المصرية الوحيدة التي شاركت في المهرجان ولكني فخورة بكوني أول امرأة مصرية تشارك في عضو لجنة تحكيم.


ما هي التحضيرات التي طُلبت منك؟

ليست تحضيرات معينة ولكن لا بد من أن نشاهد الأفلام يومياً كما أن الدقيقة تفرق كثيراً فهناك نظام وجدول محدّد نقوم به.


من اختار لك إطلالاتك؟

اطلالاتي كانت بتوقيع مصمم الأزياء اللبناني أنطوان القارح، وقد أعجبت كثيراً بتصاميمه المبدعة والحمد لله كانت موفقة حيث أشاد بها الكثيرون.


ومن اهتمّ بمكياجك خلال المهرجان؟

لوريال كانت هي البصمة الخاصة بمكياجي طوال المهرجان، وتابعت أنها في اغلب الأحيان تميل للبساطة في الماكياج وايضاً في اختيار ما يتناسب مع بشرتها وطبيعة شكلها.


هل قمتِ بجولة استجمام في فينيسيا بعد المهرجان؟

بالتأكيد، كيف يمكن أن اقاوم سحر فينيسيا وجمالها، وبالفعل حرصت على الذهاب على شاطئ البحر المتوسط هناك الذي لم أشعر بالغربة فيه لكون البحر المتوسط يصل إلى مصر ايضاً فكنت أشعر بعظمة المكان وجماله.


هل أحببتِ فينيسيا؟

فينسيا مدينة متميزة فيها عبق الحضارة والتاريخ والفن وروح الشعب الجميلة، فالناس يتسمون بالبساطة وجمالهم مختلف، وكنت حريصة على أن أقوم في نهاية الأمر بالشوبنغ لشراء بعض الاشياء كتذكار أو هدايا ايضاً، ولكني لم أتمكن من الذهاب إلى أماكن كثيرة لارتباطي بمشاهدة العديد من الافلام بالاضافة إلى التزامي بجدول العمل مع باقي لجنة التحكيم.
 

 

 

Loading the player....

أخبار ذات صلة

0 تعليق