عشرات الضحايا بحلب والمعارضة تتصدى لهجمات النظام

الجزيرة نت 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفاد مراسل الجزيرة بأن أكثر من خمسين مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء، قتلوا في قصف مدفعي من قوات النظام السوري استهدف تجمعا للنازحين من الأحياء الشرقية المحاصرة في حي جب القبة وسط حلب، بينما نفت المعارضة المسلحة ما ذكره النظام عن تقدمه في جنوب المدينة.

وأظهرت لقطات فيديو -بثتها منظمة الخوذ البيضاء وقالت إنها صورت الأربعاء في جب القبة- جثثا تتناثر في الشوارع وأغلبها ملقى وسط برك من الدماء، بينما لا تزال متعلقاتهم على ظهورهم.

كما أظهرت صور بثها ناشطون على الإنترنت أشلاء مبعثرة وجثثا متناثرة لمدنيين قـُتلوا أثناء محاولتهم الهرب من حيي المعادي والأصيلة.

 

ويتزامن ذلك مع عجز طبي عن استقبال مزيد من الجرحى بعد استهداف طائرات النظام وروسيا جميع المستشفيات في حلب.

 

مقاتلو المعارضة يرفضون الانسحاب من حلب (الجزيرة)

جنوب حلب
وفي السياق، قالت وكالة سانا التابعة للنظام إن قواته والمليشيات الموالية له سيطرت على حي الشيخ سعيد جنوب حلب، لكن مراسل الجزيرة نقل عن مصادر ميدانية أن قوات النظام تقدمت إلى نقطتين في الحي قبل أن تستعيدهما قوات المعارضة.

من جهته، قال زكريا ملاحفجي القيادي في فصيل "فاستقم" التابع للمعارضة المسلحة إن الفصائل طردت جيش النظام وحلفاءه من حي الشيخ سعيد جنوب حلب، مؤكدا أنهم قتلوا عشرات الجنود وأسروا أربعة منهم، وأن الاشتباكات لا تزال جارية.

وتعهدت فصائل المعارضة المسلحة بمواصلة القتال في شرق حلب لمواجهة تقدم جيش النظام والمليشيات الموالية له، وقال ملاحفجي إن فصائل المعارضة المسلحة في المدينة ترفض أي انسحاب.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر في المعارضة السورية أنها قتلت ثلاثين عنصرا من قوات النظام وأسرت أربعة عناصر من مليشيات أفغانية جنوبي مدينة حلب.

واندلعت أمس الأربعاء اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمعارضة على طول الطريق الواصل بين مطار حلب الدولي ودوار الصاخور، وهو الحد الفاصل بين مناطق سيطرة الجانبين شرقي حلب، وكانت فصائل المعارضة قالت إنها صدت أمس الثلاثاء هجمات على ما تبقى بيدها من أحياء.

وسيطرت قوات النظام والمليشيات في الأيام القليلة الماضية على أحياء مساكن هنانو والصاخور والحيدرية في الطرف الشمالي للأحياء الشرقية، لتلحق أكبر خسارة بالمعارضة المسلحة في المدينة منذ 2012.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق